استمع لاذاعتنا

الاتحاد الأوروبي يأسف لانسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية باريس للمناخ

أعرب الاتحاد الأوروبي، أمس الخميس، عن أسفه لقرار الولايات المتحدة الانسحاب من اتفاقية باريس لمكافحة تغير المناخ.

وقالت المفوضية الأوروبية، في بيان، إن “الاتحاد الأوروبي يأسف بشدة للقرار الأحادي الجانب لإدارة (الرئيس الأمريكي) دونالد ترامب بانسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية باريس”.

وتابعت: “سيعزز الاتحاد الأوروبي شراكاته الحالية وسيسعى لتحالفات جديدة من أكبر الاقتصادات العالمية إلى أكثر الدول المعرضة للمخاطر”.

كذلك أعربت فرنسا وإيطاليا وألمانيا، في بيان مشترك، عن أسفها لقرار ترامب، وقالت إنها “تؤمن بشدة بأن اتفاق باريس حول المناخ غير قابل لإعادة التفاوض”.

وأضافت الدول الثلاث أن “الاتفاقية تقدم فرص اقتصادية أساسية للنمو والرخاء”.

وفي وقت سابق، أعلن ترامب، في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض، انسحاب بلاده من “اتفاقية باريس” للمناخ، معللاً ذلك بأن الاتفاقية “ظالمة” لبلاده.

وتم التوصل إلى الاتفاقية في المؤتمر الـ21 للأطراف الأعضاء في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغيُّر المناخ (200 دولة)، والذي استضافته العاصمة الفرنسية، في الفترة من 30 نوفمبر/تشرين الثاني إلى 11 ديسمبر/كانون الأول 2015.

والتزمت الدول المشاركة، بموجب الاتفاقية، بوضع استراتيجيات وطنية تهدف إلى تثبيت تركيزات غازات الاحتباس الحراري في الغلاف الجوي عند مستويات تحول دون إلحاق الضرر بالنظام المناخي لكوكب الأرض.