برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الاحتجاجات تشتعل في شنغهاي بسبب قيود كورونا الجديدة

تفجرت احتجاجات في مدينة شنغهاي في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأحد 27\11\2022 مع قيام سكان في العديد من المدن الصينية، والذين أثار غضب كثيرين منهم حريق أسفر عن سقوط قتلى في أقصى غرب البلاد، بالمطالبة بالتراجع عن قيود كوفيد-19 الشديدة بعد ثلاث سنوات من بدء ظهور الجائحة.

وأثار حريق أسفر عن مقتل عشرة أشخاص يوم الخميس 24\11\2022 في مبنى شاهق في أورومتشي، عاصمة منطقة شينجيانغ، غضبا عاما واسع النطاق اشتعلت الاحتجاجات في شنغهاي في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأحد 27\11\2022، في الوقت الذي تكهن فيه العديد من مستخدمي الإنترنت أن السكان لم يتمكنوا من الهروب في الوقت المناسب لأن المبنى كان مغلقا جزئيا وهو ما نفاه المسؤولون.

وفي شنغهاي، المدينة الأكثر اكتظاظا بالسكان والمركز المالي في الصين، تجمع سكان في وقفة احتجاجية الأحد.

وظهر في مقطع مصور جرى تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي حشود في شنغهاي تهتف “ارفعوا الإغلاق في أورومتشي (عاصمة إقليم شينجيانغ) وارفعو الإغلاق في شينجيانغ وارفعوا الإغلاق في جميع أنحاء الصين”.

وطبقا لشهود ومقاطع مصورة فقد بدأت مجموعة كبيرة من الناس في إحدى المراحل في الهتاف “يسقط الحزب الشيوعي الصيني ويسقط شي جين بينغ والحرية لأورومتشي”، في احتجاج علني نادر ضد القيادة الصينية.

وتواجه الصين زيادة في الإصابات التي أدت إلى عمليات إغلاق وقيود أخرى في المدن في جميع أنحاء البلاد حيث تلتزم بكين بسياسة صفر-كوفيد حتى في الوقت الذي يحاول فيه معظم العالم التعايش مع فيروس كورونا.

وتدافع الصين عن سياسة الرئيس شي جين بينغ الخاصة بصفر كوفيد قائلة إن هدفها إنقاذ الأرواح، كما أنها ضرورية لعدم الضغط على نظام الرعاية الصحية.

وتعهد المسؤولون بالاستمرار في انتهاج هذه السياسة على الرغم من المعارضة الشعبية المتصاعدة وتزايد الخسائر في ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

    المصدر :
  • رويترز