الانتقالي السوداني: الإعلام حرّف الكلام حول فض الاعتصام

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعلن الناطق الرسمي باسم المجلس العسكري الانتقالي في السودان، الفريق شمس الدين الكباشي، أن وسائل الإعلام حرّفت ما قيل خلال المؤتمر الصحافي للجنة السياسية بالمجلس، الخميس، حول الاجتماع بشأن فض الاعتصام.

وأوضح في تصريح لقناة العربية/الحدث الأحد أن وسائل الإعلام أخرجت الحديث عن سياقه، لاسيما بشأن “تنظيف منطقة كولومبيا”.

كما أكد أن ما ذكره النائب العام، الوليد سيد أحمد محمود، السبت صحيح، قائلاً: “لقد كان حضوره في الاجتماع من أجل الرأي القانوني في نظافة منطقة كولومبيا”.

“لا ضغوط على النائب العام”
إلى ذلك، نفى ممارسة أي ضغوط على النائب العام من قبل المجلس العسكري، قائلاً “له كامل الاستقلالية في قراراته”.

وأوضح أن هناك لجنتين للتحقيق في أحداث فض الاعتصام، الأولى عسكرية برئاسة ضابط حقوقي، والأخرى قام بتشكيلها النائب العام.

وعن زيارة المبعوث الأميركي، أشار إلى أن الإدارة الأميركية لا تمارس أي ضغوط على المجلس.

كما جدد تأكيده على أهمية الحوار، قائلاً “نؤمن أن الحل في الحوار “.
وكان النائب العام السوداني نفى السبت بحث فض الاعتصام في الاجتماع الذي حضره لمناقشة قضية “المتفلتين”. وقال: “أوضحنا للمجلس العسكري أنه ليست هنالك مشكلة في تنظيف منطقة كولومبيا، وتم تكليف وكلاء النيابة بمباشرة عملية التنظيف”.

وأضاف محمود: “لم تتمّ مناقشة فض الاعتصام معنا، بل تمّت مناقشة تنظيم منطقة ​كولومبيا​ فقط”، مؤكداً أنه “لم يتمّ إطلاق رصاص في حضور ​النيابة العامة​، وعند سماعنا لإطلاق الرصاص انسحبنا من منطقة كولومبيا”.

 

المصدر: – العربية.نت

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً