الثلاثاء 1 ربيع الأول 1444 ﻫ - 27 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

البحرية الروسية والصينية تسير دوريات مشتركة بالمحيط الهادي

قالت وزارة الدفاع الروسية اليوم الخميس إن قوات البحرية الروسية ونظيرتها الصينية تقوم بدوريات مشتركة في المحيط الهادي.

وجاء في بيان للوزارة على تطبيق تليجرام أن الجانبين يقومان بمناورات تكتيكية مشتركة‭‭ وتدريبات عسكرية تتضمن استخدام المدفعية وطائرات هليكوبتر.‭‬‬‬

وأضافت أن ‭‭‭”‬‬‬مهام الدوريات تشمل تعزيز التعاون البحري بين روسيا والصين، ودعم السلام والاستقرار في منطقة آسيا والمحيط الهادي، ومراقبة السواحل وحماية المواقع الاقتصادية البحرية الروسية والصينية‭‭‭”‬‬‬.

وتزداد التوترات يوما تلو الآخر في منطقة المحيط الهادئ بعد الإعلان عن تحالفات وتجارب صاروخية وزيادة عمليات التسليح وتدريبات عسكرية، وسط تخوفات من نزاع وشيك.

وتشهد منطقة آسيا سباق تسلح واسعا بذريعة الردع والردع المضاد في لعبة تجاذب القوى بين الصين وشركائها والولايات المتحدة وحلفائها، وتتهم بكين واشنطن بأنها تعمل على تصعيد التوتر من خلال تشكيل حلف عسكري في المنطقة.

ونسجت واشنطن سلسلة تحالفات أمنية وسياسية وعضدت من مطالب دول بحر الصين الجنوبي في وجه بكين، حيث يشهد هذا المسطح المائي إشكالية سيادة ضخمة ونزاع للسيطرة على الجزر ومياهه ومضائقه المتعددة.

ناتو آسيوي

ومنتصف الشهر الماضي، أعلنت واشنطن عن تحالف “أوكوس” الأمني مع بريطانيا وأستراليا في خطوة لإعادة ترتيب هيكل القوة في منطقة المحيط الهادئ.

وينظر إلى الاتفاقية على نطاق واسع على أنها محاولة لمواجهة النفوذ الصيني في بحر الصين الجنوبي، إذ تعد المنطقة بؤرة ساخنة للتوترات على مدار سنوات.

كما سعت واشنطن لإحياء وتنشيط التحالف الرباعي “كواد” (الولايات المتحدة، والهند، واليابان، واستراليا) الذي تأسس كمنصة للتعاون الأمني والاستخباري بين الدول الأربع ليكون نواة لـ”ناتو آسيوي موسع”، يضم دولاً آسيوية وأوروبية وربما دول شرق أوسطية، في إطار الاستراتيجية الأمريكية لـ”احتواء الصين” على غرار استراتيجية الاحتواء تجاه الاتحاد السوفيتي السابق خلال الحرب الباردة.

ونهاية الشهر الماضي، عقد قادة الولايات المتحدة واليابان والهند وأستراليا أول اجتماع مباشر لما يسمى بتكتل “كواد” تصدرته ملفات عدة أبرزها أمن المحيطين الهندي والهادئ.

    المصدر :
  • رويترز