الخميس 15 ذو القعدة 1445 ﻫ - 23 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

البيت الأبيض: نشارك إسرائيل هدفها وهو الهزيمة المستدامة لحماس

أكد المتحدث باسم البيت الأبيض للأمن القومي، جون كيربي، اليوم الخميس، أن قيام إسرائيل بعملية كبرى في رفح لن يحقق هدف واشنطن وتل أبيب إلحاق الهزيمة بحركة حماس الفلسطينية في غزة.

وأضاف في مؤتمر صحفي “اجتياح رفح… لن يحقق هذا الهدف”.

كما أكد أن أمريكا تريد مساعدة إسرائيل في استهداف قادة حماس وتشكيل هيكل حكم بديل، وأضاف أن واشنطن لن تتخلى عن إسرائيل

وزعم كيربي أن العملية التي نفذتها إسرائيل في رفح كانت محدودة وتهدف لمنع تهريب حماس أسلحة وأموالا لغزة.

وأضاف “سنواصل العمل مع الإسرائيليين لضمان ألا تشكل حماس تهديدا استراتيجيا لإسرائيل”.

وتابع كيربي “نشارك إسرائيل هدفها وهو الهزيمة المستدامة لحماس”.

وأشار كيربي إلى أن الرئيس الأمريكي جو بايدن لا يريد لإسرائيل أن تستخدم أسلحة معينة في مناطق محددة، وقال “الرئيس بايدن كان واضحا لأسابيع بأننا لا ندعم عملية عسكرية في رفح”، وتابع “اقترحنا على الإسرائيليين أساليب بديلة لهزيمة حماس لا تتضمن عمليات برية كبيرة في رفح”.

كما كشف كيربي أن الشحنة التي جمدت واشنطن إرسالها لإسرائيل عبارة عن قنابل بوزن 2000 رطل.

وتشن قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، حربا مدمرة على قطاع غزة خلفت عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، وكارثة إنسانية ودمارا هائلا بالبنية التحتية، مما أدى إلى مثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة الإبادة الجماعية.

وبالإضافة إلى الخسائر البشرية، تسببت الحرب بكارثة إنسانية غير مسبوقة وبدمار هائل في البنى التحتية والممتلكات، ونزوح نحو مليوني فلسطيني من أصل نحو 2.3 مليون في غزة، بحسب بيانات فلسطينية وأممية.

وتواصل إسرائيل الحرب رغم صدور التدابير المؤقتة من محكمة العدل الدولية، وكذلك رغم إصدار مجلس الأمن الدولي لاحقا قرار بوقف إطلاق النار فورا.

ومنذ أشهر، تقود مصر وقطر والولايات المتحدة مفاوضات غير مباشرة بين إسرائيل وحركة حماس بهدف التوصل لاتفاق وقف إطلاق نار في قطاع غزة وتبادل للأسرى والمحتجزين بين الطرفين.