السبت 4 شوال 1445 ﻫ - 13 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

البيت الأبيض: ينبغي ألا يؤثر مقتل موظفي الإغاثة على محادثات الهدنة

قال البيت الأبيض اليوم الأربعاء إن واشنطن لا تتوقع أن تؤثر ضربة إسرائيلية أسفرت عن مقتل سبعة موظفين بمنظمة ورلد سنترال كيتشن في قطاع غزة على محادثات وقف إطلاق النار والإفراج عن الرهائن الإسرائيليين والسجناء الفلسطينيين.

وقال جون كيربي المتحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض للصحفيين في إفادة “مفاوضات وقف إطلاق النار والرهائن جارية… لن أتوقع وجود أي أثر محدد على هذه المناقشات بسبب الضربة”.

وقال البيت الأبيض، أمس الثلاثاء، إنه “غاضب” من القصف الإسرائيلي الذي قتل 7 من موظفي الإغاثة في مؤسسة “وورلد سنترال كيتشن” في غزة، وإن الرئيس جو بايدن اتصل بمؤسس المنظمة لتقديم تعازيه.

وذكر منسق الاتصالات الاستراتيجية في البيت الأبيض جون كيربي، أن “بايدن أكد أنه سيوضح لإسرائيل ضرورة حماية موظفي الإغاثة”، مضيفاً أن “الولايات المتحدة ستضغط على إسرائيل لبذل المزيد من الجهود لحماية موظفي الإغاثة”.

وتابع: “أغضبنا أننا علمنا بقصف للجيش الإسرائيلي قتل عدداً من المدنيين العاملين في المساعدات الإنسانية من وورلد سنترال كيتشن”.

ورداً على سؤال عما إذا كانت الولايات المتحدة ستدين القصف الإسرائيلي، قال كيربي إن استخدام كلمة “غاضب” يمكن اعتبارها “إدانة للقصف في حد ذاته”.

بدورها قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان بيير، في نفس الإفادة الصحافية، إن بايدن أخبر خوسيه أندريس، مؤسس منظمة “وورلد سنترال كيتشن”، أنه سيوضح لإسرائيل أنه يتعين حماية عمال الإغاثة.

وقال كيربي إن الإسرائيليين “قالوا بالفعل إنهم يتحملون هذا… هناك مساءلة يتعين تحملها هنا”.

وأضاف: “هناك قضايا تتعلق بعدم الاشتباك يتعين بوضوح تحديدها وتحسينها”. لكنه قال إن واشنطن ستواصل التأكد من استطاعة إسرائيل الدفاع عن نفسها.

وتحاول قطر ومصر التوسط في وقف لإطلاق النار في غزة من شأنه أن يؤدي إلى الإفراج عن بعض الرهائن على الأقل. لكن حماس تطالب بأن يؤدي أي اتفاق إلى إنهاء الحرب، بينما تصر إسرائيل على أنها ستواصل هجومها للقضاء على الحركة الفلسطينية.

    المصدر :
  • رويترز