التحالف ينفذ عملية إنزال جوي في حجة دعماً لقبائل حجور

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

نفذ تحالف دعم الشرعية في #اليمن عملية إنزال جوي في محافظة #حجة دعما لقبائل حجور.

ولقي العشرات من عناصر ميليشيات الحوثي مصرعهم، وجرح آخرون، بينهم قيادات ميدانية، في مواجهات مع قبائل حجور في مديرية كشر بمحافظة حجة.

وسقط عدد من القيادات الميدانية للميليشيات وعناصرها قتلى وجرحى، ومن بين القتلى القيادي الحوثي عبدربه عايض هراش، نجل الشيخ المتحوث عايض هراش من أبرز مشايخ مديرية ‎خارف بمحافظة ‎عمران، المحاذية لمديرية كشر بمحافظة حجة.

كما جرح القيادي الحوثي مالك مرشد جبة المكني أبو مالك، أحد متحوثي مديرية وشحة، في غارة جوية لمقاتلات التحالف استهدفته مع مرافقيه على متن أحد الأطقم التابعة للميليشيات في قرية الحوج شرق العبيسة.

ونفذت طائرات التحالف سلسلة غارات استهدفت مواقع عدة للمتمردين الحوثيين، ما أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى.

واستهدفت المقاتلات رتلاً للميليشيات في حصن موسى غربي مديرية كشر، كما استهدفت بعدد من الغارات تجمعاً للميليشيات وآلياتها في منطقتي الواسط والجوه في عزلة العبيسة شرقي كُشر.

فيما استهدفت مقاتلات التحالف عربة عسكرية محملة بالذخائر والمسلحين الحوثيين شرقي المندلة، ما أسفر عن تدميرها ومقتل جميع من كانوا على متنها.

وعقب فشل الميليشيات الانقلابية في اقتحام مناطق القبائل المحاصرة من كل الاتجاهات على مدى أكثر من أسبوعين، لجأت إلى تكثيف القصف بمختلف أنواع الأسلحة على مواقع رجال القبائل والقرى السكنية.

تكلفة باهظة
وكان مصدر حقوقي قد كشف منذ أيام عن مقتل وجرح 105 مدنيين جراء الهجوم العنيف الذي تشنه #ميليشيات_الحوثي الانقلابية على #قبائل_حجور في مديرية كشر بمحافظة حجة شمال غرب #اليمن.

وأوضح المصدر الذي يعمل في توثيق ورصد الأوضاع الإنسانية في المديرية المحاصرة من قِبل الحوثيين، أن المدنيين من الأطفال والنساء هم الأكثر تضرراً منذ بدء هجوم الميليشيات على قبائل حجور مطلع الشهر الجاري.

وأشار إلى أن عدد الضحايا من المدنيين وصل حتى اليوم إلى 105 ما بين قتيل وجريح، بينما تسبب القصف المكثف في تشريد حوالي 900 أسرة، أي ما يقارب 5 آلاف شخص نزحوا إلى مناطق قارة ووشحة ومستبأ في ظروف إنسانية صعبة للغاية.

ويقطن في مديرية كشر أكثر من 75 ألف نسمة، حسب آخر إحصاء سكاني في 2004، في مساحة تبلغ 344 كيلومترا، وتضاريس يغلب عليها المرتفعات الجبلية، حيث ترتفع عن سطح البحر بـ2500 متر.

وتقع كشر على بعد 165 كيلومتراً من صنعاء، وتحدها من الشرق مديريتا قفلة عذر وصوير في عمران، ومن الغرب مديريتا خيران المحرق ومستبأ، ومن الجنوب الجميمة وأفلح الشام، ومن الشمال مديريتا وشحة وقارة.

ووفق المصدر، فإن 60 حالة جرى رصدها تتعلق بالخسائر والدمار في الممتلكات العامة والمنازل والمتاجر.

 

المصدر: – العربية نت

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً