الجمعة 4 ربيع الأول 1444 ﻫ - 30 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

التضخم في روسيا يتباطأ إلى 17.1% في مايو

أظهرت بيانات رسمية اليوم الأربعاء أن تضخم أسعار المستهلكين في روسيا تباطأ إلى 17.10 بالمئة على أساس سنوي في مايو أيار، من 17.83 بالمئة في أبريل نيسان الذي كان أعلى مستوى منذ يناير كانون الثاني 2002، وذلك قبل أيام من اجتماع للجنة صانعة السياسة النقدية بالبنك المركزي.

وأشار استطلاع أجرته رويترز إلى أنه من المتوقع أن يخفض البنك المركزي سعر الفائدة الرئيسي بمقدار 100 نقطة أساس إلى 10 في المئة يوم الجمعة بينما يحاول تيسير الإقراض وسط ركود في طلب المستهلكين واستقرار التضخم.

وأظهرت بيانات من هيئة الإحصاء الاتحادية (روستات) أن التضخم الشهري تراجع إلى 0.12 بالمئة من 1.56 بالمئة في أبريل نيسان.

وفي مارس آذار الماضي، قفز التضخم الشهري إلى 7.61 بالمئة، وهي أكبر زيادة على أساس شهري منذ يناير كانون الثاني 1999، في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا الذي بدأ في 24 فبراير شباط.

تأثير العقوبات

قال معهد التمويل الدولي إن اقتصاد روسيا سينكمش بنسبة 15 بالمئة هذا العام وثلاثة بالمئة في 2023، إذ أن الأضرار الناتجة عن العقوبات الغربية وانهيار في الصادرات و”نزيف للعقول” الروسية سيؤدي إلى محو 15 عاما من المكاسب الاقتصادية.

وفي تقريره عن اقتصاد روسيا في أعقاب غزوها لأوكرانيا في 24 فبراير شباط، قال معهد التمويل إنه لا يتوقع وقفا لإطلاق النار في الحرب وإن من المرجح أن يجري توسيع العقوبات وتشديدها في الأشهر المقبلة.

وقالت إيلينا ريباكوفا نائبة كبير الخبراء الاقتصاديين بالمعهد للصحفيين اليوم الأربعاء إن العقوبات الغربية في أعقاب الغزو أثارت “تلاشيا كاملا لثلاثين عاما من الاستثمار”.

وأضافت أنه إذا أنهت أوروبا اعتمادها على صادرات الطاقة الروسية فإن اقتصاد روسيا سيتعرض لأضرار أكثر شدة في الأجل المتوسط.

    المصدر :
  • رويترز