“التعاون الإسلامي” قلقة من تصريحات معادية بهولندا

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

أعربت منظمة التعاون الإسلامي عن قلقها العميق إزاء التصريحات المعادية للإسلام والمهاجرين التي أدلى بها زعيم حزب “الحرية” اليميني المتطرف في هولندا خيرت فيلدرز خلال الحملة الانتخابية في بلاده بدعوته الأتراك إلى مغادرة البلاد.

وأشارت المنظمة -في بيان- إلى أن تشجيع التعصب ضد المجتمعات الإسلامية وكراهية الأجانب عبر نشر الخوف والكراهية أدى إلى رد فعل عكسي عنيف ضد كل المهاجرين.

وحذرت من أن “تصريحات من هذا القبيل ليست عملا غير مسؤول فحسب، بل هي تغذي كذلك الخطابات الراديكالية التي تتبناها جماعات العنف والإرهابيون، كما أنها تتعارض مع الجهود العالمية المبذولة من أجل تعزيز الحوار بين الحضارات والثقافات والأديان لتحسين العلاقات داخل المجتمعات وفيما بينها”.

وشددت منظمة التعاون الإسلامي على أن الإسلام دين سلام وتسامح، ولا ينبغي الربط بين الإرهاب أو أي عرق أو دين.

وحثت المنظمة السلطات في هولندا على اتخاذ إجراءات قوية وجماعية لتعزيز السلام والوئام والتعايش المتسامح بين الشعوب على اختلاف معتقداتهم الدينية ومشاربهم الثقافية وانتماءاتهم العرقية.

كما دعت جميع القادة السياسيين، من علمانيين ودينيين، إلى التعاون وتعزيز جهودهم لتعزيز التعايش السلمي والحوار والتفاهم المتبادل.

وقبل يومين نشر فيلدرز تغريدات على تويتر عن الأزمة الدبلوماسية بين هولندا وتركيا، قال فيها “أقول لجميع الأتراك الذين يفكرون مثل (الرئيس التركي رجب طيب) أردوغان، إن عليهم الذهاب إلى تركيا وعدم العودة إلى هنا مجددا”.

المصدر : الجزيرة

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

شاهد أيضاً