الأحد 11 ذو القعدة 1445 ﻫ - 19 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الجيش الإسرائيلي يستدعي فرقتي احتياط لعمليات إضافية في غزة

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأحد 14 نيسان/أبريل الجاري، أنه سيستدعي قريبا فرقتين من قوات الاحتياط للعمليات في قطاع غزة حيث يشن حربا على حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس).

وقال الجيش “وفقا لتقييم الوضع، يستدعي الجيش الإسرائيلي ما يصل إلى لواءي احتياط لتنفيذ أنشطة عملياتية على جبهة غزة”، دون أن يقدم مزيدا من التفاصيل.

وسحبت إسرائيل في وقت سابق من الشهر الجاري بعض قواتها من غزة قائلة إن القوات سوف تستعد لمزيد من العمليات في القطاع بما فيها منطقة رفح بالجنوب التي لجأ إليها أكثر من مليون فلسطيني.

ووعد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بإجلاء المدنيين من رفح قبل أي اجتياح يهدف إلى سحق كتائب حماس هناك، لكن ذلك لم يحقق شيئا يذكر فيما يتعلق بتهدئة القلق الدولي بشأن الهجوم المزمع.

وتشن قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، حربا مدمرة على قطاع غزة خلفت عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، وكارثة إنسانية ودمارا هائلا بالبنية التحتية، مما أدى إلى مثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة الإبادة الجماعية.

وبالإضافة إلى الخسائر البشرية، تسببت الحرب بكارثة إنسانية غير مسبوقة وبدمار هائل في البنى التحتية والممتلكات، ونزوح نحو مليوني فلسطيني من أصل نحو 2.3 مليون في غزة، بحسب بيانات فلسطينية وأممية.

وتواصل إسرائيل الحرب رغم صدور التدابير المؤقتة من محكمة العدل الدولية، وكذلك رغم إصدار مجلس الأمن الدولي لاحقا قرار بوقف إطلاق النار فورا.

    المصدر :
  • رويترز