الخميس 22 ذو القعدة 1445 ﻫ - 30 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الجيش الإسرائيلي يستعيد جثمان أسير لدى حركة الجهاد.. من يكون؟

أعلن الجيش الإسرائيلي أنه تمكن من استعادة جثة الأسير الإسرائيلي “إلعاد كاتسير” الذي كان قد قُتل خلال القصف على غزة، وكان محتجزاً لدى حركة الجهاد.

وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي في منشور على حسابه عبر منصة “إكس”: “تم الليلة الماضية في خان يونس تخليص وانتشال جثة المواطن المختطف إلعاد كاتسير الذي كان قد قُتل، وهو قيد الأسر، من قبل منظمة الجهاد الإسلامي “.

وأضاف، “قد تمت عملية انتشال جثته وإعادتها إلى أراضي دولة إسرائيل بناءً على توجيه جهاز الأمن العام (الشاباك) وهيئة الاستخبارات العسكرية وتحديد مكانها الدقيق من قبل وحدة أغوز”.

وتابع ادرعي، “أحاط ممثلو جيش الدفاع وجهاز الشاباك، بعد إتمام مراحل تشخيص الجثة من قبل الجهات الطبية المختصة في معهد الطب الشرعي، عائلة إلعاد كاتسير علماً بانتشال جثته. ويشاطر جيش الدفاع الإسرائيلي وجهاز الشاباك أبناء العائلة حزنهم”.

وأشار إلى أن “إلعاد كاتسير كان قد اختُطف من قبل منظمة الجهاد الإسلامي في كيبتوس نير عوز خلال الهجوم الدموي يوم 7 تشرين الاول الماضي. كما جرى حينها اختطاف والدته حانا من قبل الجهاد الإسلامي إلا أنه تم الإفراج عنها يوم 24 نوفمبر تشرين الثاني الماضي ضمن مسار إعادة بعض المختطفين، مع العلم أن والده أفراهام كاتسير قُتل أيضاً داخل الكيبوتس.