الجيش اليمني: ميليشيا الحوثي في أضعف حالاتها

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال الجيش اليمني، الاثنين، إن ميليشيا الحوثي في أضعف حالاتها، مع ما وصفها “الانتصارات الكبيرة” التي حققتها قواته بمساندة من طيران التحالف العربي في مختلف جبهات القتال.

وأكد الناطق باسم #الجيش_اليمني، العميد #عبده_مجلي، أن التقدم الذي أحرزه الجيش الوطني “صوب العاصمة صنعاء أربك الميليشيات الانقلابية وأفقدها توازنها، رغم حشدها الكبير وترتيباتها الطويلة في محاولة لاستعادة بعض المواقع التي خسرتها سابقاً”.

وأشار في تصريح نشره المركز الإعلامي للجيش اليمني، إلى ما يتم تحقيقه من انتصارات في جبهة نهم شرق صنعاء، وتحرير عدد من الجبال الاستراتيجية والحاكمة، وأضاف أن قوات الجيش تتقدم “نحو مديرية #أرحب وقطبين وعمق العاصمة صنعاء”.

واعتبر، العميد مجلي، جبهة نهم “كبرى الجبهات ضد الميليشيات الانقلابية وأهمها لقربها من العاصمة صنعاء ولصعوبة تضاريسها وتفرعاتها”، مؤكدا أن الميليشيا تتكبد خسائر يومية من خلال الضربات المركزة لقوات الجيش الوطني وطيران التحالف العربي.

وتحدث، عن هزائم #الحوثيين وخسائرهم الميدانية وفي الأرواح والمعدات بجبهات محافظة صعدة (معقل الميليشيا الرئيس أقصى شمال البلاد) وميدي (شمال غرب) والساحل الغربي، لافتاً إلى تلقي الميليشيات “ضربات موجعة في محافظة البيضاء”، بتحرير “جبل الظهر” الاستراتيجي و”جبل القرحا” والسلسلة الجبلية الفاصلة بين مديريتي ناطع والملاجم وقطع خط إمدادات الميليشيات إلى المنطقة.

وذكر أن التقدم متواصل لاستكمال تحرير مديرية #الملاجم، وقال “الميليشيات الانقلابية في أضعف حالاتها وتتكبّد يوميًا خسائر بشرية ومادّية كبيرة”.

وأكد ناطق الجيش اليمني، أن الانتصارات ستتواصل في مختلف الجبهات والميادين بدعم التحالف العربي، لافتاً إلى أن قوات الجيش الوطني معنوياتها عالية ولديها ثقة في القضية العادلة، على عكس الميليشيا الحوثية التي تصر على رفض الحلول السياسية رغم خسائرها الميدانية المتلاحقة خلال السنوات الثلاث الماضية، بحسب قوله.

 

المصدر

اليمن – إسلام سيف

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً