الجيش اليمني ينجح في دحر “القاعدة” من حضرموت

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

علن الجيش اليمني، الأربعاء، نجاح عملية “الجبال السود” في تحقيق أهدافها بملاحقة مسلحي #تنظيم _القاعدة، واستكمال خطة الانتشار في كافة مناطق شمال وغرب حضرموت، وبسط السيطرة عليها، بعد أيام قليلة من بدء تلك العملية.

وأطلقت المنطقة العسكرية الثانية بالجيش اليمني، السبت، بإسناد من التحالف، عملية “الجبال السود”، (في إشارة إلى الطبيعة الجبلية للمناطق المستهدفة)، لملاحقة عناصر “القاعدة“، في مديريات “دوعن والضليعة وحجر ويبعث” الواقعة شمال غربي حضرموت.

وأكد الناطق الرسمي باسم قيادة المنطقة العسكرية الثانية، هشام الجابري، أن العملية تمت بنجاح، وحققت أهدافها كاملة في زمن قياسي، كما تم استكمال خطة الانتشار.

وأشار الجابري في بيان، إلى أن قوات النخبة الحضرمية بالمنطقة العسكرية الثانية فرضت كامل سيطرتها على تلك المناطق الاستراتيجية ذات التضاريس الصعبة وأمنتها، لافتاً إلى أن “العناصر الإرهابية تلقت ضربات موجعة”.

كذلك ثمن دور التحالف وتعاون المواطنين في تلك المناطق لإنجاح “الجبال السود”، قائلاً إن “مشاركة طيران التحالف سهل الوصول إلى تلك البقاع المهمة في تلك المناطق، ليتم تأمينها والتمركز فيها من قبل قوات النخبة الحضرمية بالمنطقة العسكرية الثانية”.

وأكد الجابري أن العمليات التي تنفذها قوات المنطقة العسكرية الثانية، والمسنودة من التحالف، ضد التنظيمات الإرهابية، “ستستمر حتى قطع دابر الإرهاب في كل شبر من أراضي حضرموت”.

وهذه هي ثاني أكبر العمليات العسكرية لقوات المنطقة العسكرية الثانية بعد عملية “الفيصل” التي تم تنفيذها منتصف شباط/فبراير الماضي، ونجحت خلالها في السيطرة على “وادي المسيني”، أهم معاقل تنظيم “القاعدة”، والذي يقع غرب مدينة المكلا.

وكان الجيش اليمني، بدعم من التحالف، قد حرر في نيسان/أبريل 2016، مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت من مسلحي تنظيم “القاعدة”، التي فرض سيطرته عليها لأكثر من عام مستغلأ انقلاب #ميليشيات_الحوثي على السلطة الشرعية.

 

المصدر اليمن – إسلام سيف

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً