الحزب الحاكم بالسودان: وزراء يقفون بصفوف الخبز والبنزين

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أكد نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب الحاكم في السودان، فيصل حسن إبراهيم، أن قيادات وقواعد الحزب ليست معزولة عن الشعب السوداني بل هم جزء أصيل منه ويعيشون معه الأزمات الماثلة الآن، مبيناً أن هناك وزراء يقفون في صفوف الخبز والبنزين جنباً إلى جنب مع شعبهم ويعيشون معه نفس المعاناة.

وأضاف خلال لقائه السبت قيادات وقواعد المؤتمر الوطني بولاية الخرطوم، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء السودانية: “نقول لمروجي الشائعات ومن يقاتلونا بها عبر وسائط التواصل الاجتماعي من أوروبا وغيرها من الدول قياداتنا داخل الوطن لا يموتون إلا وهم واقفون وسط شعبهم، والشعب السوداني يثق في قيادات الإنقاذ”.
تعليق الدراسة لمنع الاستغلال

كما شدد على أن حزب المؤتمر الوطني مع حق التعبير السلمي، لكنه ضد الفوضى والتخريب واستغلال ظروف البلاد لأجندة سياسية خاصة، موضحاً أن مهمة الدولة الأولى الحفاظ على ممتلكات الناس وحقوقهم، مؤكداً أن تعليق الدراسة بالمدارس والجامعات اتخذ للنأي بالطلاب عن الاستغلال في مثل هذه الظروف.

إلى ذلك، أكد أن قوات الشرطة والأمن ستتصدى لدعاة التخريب والتدمير.

يذكر أن تظاهرات بدأت، الأربعاء، في عدة مدن في السودان بسبب ارتفاع الأسعار ومصاعب اقتصادية أخرى.
وبعد محاولة بعض المتظاهرين التخريب، عمدت قوات الأمن لاستخدام العنف، ما أدى إلى سقوط عدد من القتلى في صفوف المحتجين.
وقد أعلنت السلطات السودانية السبت حالة الطوارئ وحظر التجول في عدة مدن، كما علقت الدراسة في عدة ولايات، ومنها الخرطوم.

 

المصدر العربية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More