الأربعاء 7 شوال 1445 ﻫ - 17 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الخارجية الأردنية: مبنى السفارة في الخرطوم تعرض للاقتحام والتخريب

لاتزال العاصمة السودانية “الخرطوم” مشتعلة بسبب المعارك الحاصلة بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، في حين لم تسلم اي من المستشفيات او السفارت او المنازل من اعمال التخريب والسرقة.

هذا وقد أعلنت وزارة الخارجية الأردنية في بيان، الاثنين، أن مبنى السفارة الأردنية في الخرطوم التي تشهد قتالا بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، تعرض “للاقتحام والتخريب”.

وقالت الوزارة في بيان إن “مبنى السفارة الأردنية في الخرطوم تعرض اليوم (الاثنين) للاقتحام والتخريب”.

وأعربت الوزارة عن “إدانتها واستنكارها للاعتداء الذي تعرض له مبنى السفارة الأردنية في الخرطوم، ولكافة أشكال العنف والتخريب، وخاصة تلك التي تستهدف المباني الدبلوماسية وتنتهك حرمتها”.

وأكدت “ضرورة احترام قواعد القانون الدولي والالتزام بالاتفاقيات الدولية ذات الصلة وخاصة اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية”.

ولم تعطِ الوزارة المزيد من التفاصيل حول حجم الأضرار أو الجهة التي قامت بعملية التخريب والاقتحام.

وأدى القتال في السودان منذ نحو شهر بين الجيش السوداني بقيادة عبد الفتاح البرهان وقوات الدعم السريع بقيادة محمد حمدان دقلو المعروف بحميدتي، إلى مقتل أكثر من 750 شخصا وجرح 5000 آخرين.

ولم تنجُ من عمليات النهب في الخرطوم المستشفيات ولا المنظمات الإنسانية ولا المنازل التي تركها 500 ألف من سكانها في الخرطوم بسبب القتال وفروا إلى مدن أخرى أو إلى الدول المجاورة.

منذ 15 أبريل يتبادل المعسكران الاتهامات بقتل مدنيين، إذ يؤكد الجيش أن قوات الدعم السريع المنتشرة قواعدها في أحياء مكتظة في الخرطوم، تستخدم السكان “دروعا بشرية”.

في المقابل تندّد قوات الدعم السريع بغارات جوية يشنّها الجيش على العاصمة البالغ عدد سكانها أكثر من خمسة ملايين نسمة.

وتسيطر قوات الدعم السريع على وسط الخرطوم، ويطالب البرهان بانسحاب عناصرها، ويشكل ذلك إحدى النقاط الشائكة في المحادثات.

    المصدر :
  • رويترز