الخارجية الأميركية: روسيا وسوريا تحاولان “تطهير” موقع الهجوم الكيماوي

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية ، أن الولايات المتحدة لديها معلومات موثوقة تشير إلى أن روسيا وسوريا تحاولان “تطهير” موقع

الهجوم الكيماوي في سوريا ، فيما تحاولان أيضا تأجيل وصول مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية لموقع الهجوم الكيماوي في مدينة دوما .

وقالت المتحدثة باسم الخارجية هيذر نويرت ، في إفادة صحافية: “لدينا معلومات موثوقة تشير إلى أن مسؤولين روسا يعملون مع النظام السوري لمنع وتأجيل وصول هؤلاء المفتشين إلى دوما… مسؤولون روس عملوا مع النظام السوري لتطهير المواقع التي شهدت الهجمات المشتبه بها وإزالة الأدلة التي تثبت استخدام أسلحة كيماوية”.

ودمرت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا ثلاثة أهداف مرتبطة ببرنامج الأسلحة في سوريا . وكان أهم الأهداف مركز برزة للبحوث العلمية الذي خلصت المخابرات الأميركية إلى أنه اشترك في إنتاج واختبار تكنولوجيا الحرب الكيماوية والبيولوجية.

 

المصدر وكالات

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً