الجمعة 4 ربيع الأول 1444 ﻫ - 30 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الخزانة الأمريكية: التضخم السنوي الحالي "غير مقبول" للولايات المتحدة

قالت وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين اليوم الأربعاء إن معدل التضخم السنوي الحالي البالغ ثمانية بالمئة “غير مقبول” للولايات المتحدة وإن مستوى 2 بالمئة الذي يستهدفه مجلس الاحتياطي الاتحادي للتضخم هو “هدف ملائم”.

وأبلغت يلين لجنة الموازنة بمجلس النواب الأمريكي أن من المهم مواصلة خفض العجز وسط البيئة التضخمية الحالية، واستبعدت أن يظل التضخم مشكلة في الأمد الطويل.

وقالت أيضا إن عبء الدين الأمريكي سيبقى “تحت السيطرة بشكل كامل” على مدار العقد القادم.

وجاء ارتفاع نسبة التضخم في وقت كان الأميركيون يواجهون أصلًا صعوبات مالية منذ أشهر ونقصًا في منتجات عديدة ما جعل الأسعار ترتفع، مدفوعةً باستمرار الطلب القوي.

“أولوية وطنية”

تحاول إدارة بايدن والاحتياطي الفدرالي بكل السبل منع الأسعار من مواصلة ارتفاعها بهذه السرعة، لأن ذلك يتسبب بتراجع قدرة الأُسر الشرائية ويهدد صحة الاقتصاد الأميركي، وكذلك شعبية الرئيس الأميركي الضعيفة أصلًا مع اقتراب موعد انتخابات منتصف الولاية.

“مسار غامض”

وتدرس إدارة الرئيس جو بايدن إمكانية إلغاء الرسوم الجمركية التي فرضها سلفه دونالد ترامب في 2018 على منتجات صينية بقيمة 350 مليار دولار سنويًا، ما قد يسمح بإبطاء ارتفاع الأسعار.

ويُفترض أن تنتهي صلاحية هذه الرسوم الجمركية في السادس من تموز/يوليو. وأعلن مكتب الممثلة التجارية الأسبوع الماضي بدء مشاورات لتعديلها أو حتى إلغائها في سياق تضخم غير مسبوق منذ بداية الثمانينيات.

    المصدر :
  • رويترز
  • وكالات