الجمعة 20 شعبان 1445 ﻫ - 1 مارس 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الخلافات تتزايد.. استقالة مسؤول أميركي كبير احتجاجًا على سياسة بايدن تجاه غزة

استقال مسؤول كبير في وزارة التعليم الأميركية أمس الأربعاء، بسبب طريقة تعامل الرئيس جو بايدن مع الحرب في غزة، في أحدث دلالة على الخلافات داخل الحكومة الأميركية، مع استمرار تزايد أعداد الشهداء والجرحى في القطاع المحاصر.

وأصدر 17 من أعضاء حملة بايدن الانتخابية أمس الأربعاء، تحذيرًا في رسالة بلا توقيعات، من أن بايدن يمكن أن يخسر أصواتًا بسبب هذه القضية.

وقال طارق حبش، وهو مساعد خاص في مكتب التخطيط والتقييم وتطوير السياسات في وزارة التعليم، في رسالة إلى وزير التعليم ميغال كاردونا: “لا أستطيع أن أبقى صامتًا بينما تغض هذه الإدارة الطرف عن الفظائع التي ارتكبت بحق الفلسطينيين الأبرياء، فيما وصفه خبراء حقوقيون بارزون بأنه حملة إبادة جماعية تشنها الحكومة الإسرائيلية”.

وتم تعيين حبش، وهو أميركي من أصل فلسطيني وخبير في القروض الطلابية، في بداية ولاية بايدن.

وحث أعضاء حملة بايدن الذين لم يكشفوا عن هوياتهم في الرسالة المنشورة على منصة “ميديام” بايدن على الدعوة إلى وقف إطلاق النار في غزة.

فيما لم ترد حملة بايدن بعد على طلب للتعليق.

إلى ذلك، أشارت صحيفة “واشنطن بوست”، إلى أنّ استقالة المسؤول في وزارة التعليم تعد الثانية في إدارة بايدن بعد استقالة مدير الشؤون العامة بالخارجية، احتجاجًا على السياسة المتّبعة تجاه حرب غزة.

    المصدر :
  • رويترز