الرئيس الأميركي يهاجم جنرال موتورز بسلاح تويتر

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

هدد الرئيس الأميركي، #دونالد_ترمب، الثلاثاء، بخفض الدعم الذي تقدمه حكومته إلى شركة #جنرال_موتورز بعد إعلانها إغلاق مصانع وصرف الآلاف من العمال والموظفين، ما ينعكس سلباً على ولايات تعتبر حاسمة سياسياً وانتخابياً في الغرب الأوسط.

وكتب ترمب على تويتر: “الولايات المتحدة أنقذت جنرال موتورز، وهذا هو الشكر الذي نتلقاه!”، في إشارة إلى خطة الإنقاذ الحكومية خلال الأزمة المالية، مضيفاً “ننظر الآن في خفض كل الدعم المقدم إلى جنرال موتورز، بما في ذلك الدعم المخصص للسيارات الكهربائية”.

وجاء تهديد ترمب بعد إعلان جنرال موتورز خفض 15 بالمئة من قوتها العاملة عبر إغلاق خمسة مصانع يقع ثلاثة منها في ولايتي ميشيغان وأوهايو، اللتين تعتبران ساحة معارك انتخابية، وفاز ترمب بهما بفارق ضئيل عام 2016.

ووصفت جنرال موتورز هذه الخطوة بأنها ضرورية في ضوء ضعف مبيعات السيارات الصغيرة، وسعي الشركة إلى إعادة توجيه مواردها نحو الاستثمار في السيارات الذاتية القيادة وتقنيات جديدة أخرى.

وواجهت شركات صناعة السيارات مشكلة الزيادة في التكاليف بعد الرسوم الجديدة التي فرضها ترمب على الفولاذ والألمنيوم المستورد، لكن جنرال موتورز قالت إن قرارها لا يتعلق بزيادة الرسوم.

وتقدم حكومة الولايات المتحدة حالياً دعما لكل سيارة كهربائية يراوح بين 2,500 دولار و 7,500 بحسب طرازها. وتنتج جنرال موتورز، شيفروليه بولت الكهربائية بالكامل، لكن السيارات الكهربائية تشكل جزءاً يسيراً من إجمالي مبيعات الشركة في الولايات المتحدة.

وأعلنت جنرال موتورز أنها ستركز على إنتاج سيارات الدفع الرباعي والشاحنات الأكثر شعبية.

المصدر: واشنطن – فرانس برس

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً