السبت 17 ذو القعدة 1445 ﻫ - 25 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الرئيس الإسباني يعبر عن دعمه للاعتراف بدولة فلسطين ويدعو لوقف عاجل للعنف في غزة

أثارت تصريحات رئيس الوزراء الإسباني الأخيرة، اليوم الجمعة، بيدرو سانشيز، التي أعلن فيها استعداد إسبانيا للاعتراف بفلسطين كدولة عضو بالأمم المتحدة، موجة من التفاؤل والترقب داخل وخارج الشرق الأوسط.

ويأتي هذا التصريح في سياق تصاعد العنف من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي في غزة.

وأعرب سانشيز في سلسلة من تصريحات صحفية، عن استعداد بلاده للاعتراف بفلسطين كدولة بالكامل في أقرب وقت ممكن.

كما ودعا إلى وقف فوري لإطلاق النار في غزة لحماية المدنيين، فيما أشار سانشيز إلى التنسيق مع النرويج بهدف تحقيق حل يسمح بمستقبل يتسق مع السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وتأتي التصريحات الإسبانية في سياق تصاعد العنف في غزة والضفة الغربية، حيث يطالب المجتمع الدولي بتحرك عاجل لوقف المعاناة وإيجاد حل دائم وشامل للصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

هذا وأكد سانشيز أيضاً على أهمية التحرك الدولي لضمان وقف إطلاق النار الفوري والسماح للمؤسسات الإنسانية بالعمل دون عراقيل أو تهديدات.

ويعكس موقف إسبانيا المستعد للاعتراف بدولة فلسطين دعماً دولياً متزايداً للسلام والعدالة في المنطقة. فيما يأمل المجتمع الدولي أن تكون هذه الخطوة إشارة إيجابية نحو تحقيق تسوية سلمية ودائمة للنزاع، بالإضافة إلى الحد من المعاناة الإنسانية الناتجة عن التوترات الحالية.

وتؤكد تصريحات رئيس الوزراء الإسباني على الحاجة الملحة لوقف العنف والبحث عن حل سلمي يضمن السلام والاستقرار لجميع الأطراف المعنية في المنطقة.