الجمعة 12 شعبان 1445 ﻫ - 23 فبراير 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الرئيس التونسي يقرر تعزيز العلاقات الدبلوماسية مع سوريا

قالت الرئاسة التونسية (الخميس 9-2-2023) إن الرئيس قيس سعيد قرر رفع مستوى التمثيل الدبلوماسي في سوريا، في أوضح إشارة على نية تونس إعادة العلاقات بشكل كامل مع دمشق بعد أيام من زلزال مدمر ضرب سوريا.

كانت تونس قد قطعت العلاقات الدبلوماسية مع سوريا احتجاجا على قمع نظام الرئيس بشار الأسد للاحتجاجات المناهضة لحكمه قبل أكثر من عشر سنوات.

وعقب ذلك أعادت تونس إلى سوريا بعثة دبلوماسية محدودة في 2017 سعيا لتعقب أكثر من ثلاثة ألاف مقاتل تونسي متطرف في سوريا.

وقال الرئيس التونسي قيس سعيد في بيان عقب لقائه وزير الخارجية “قضية النظام السوري هي شأن داخلي يخص السوريين بمفردهم”.

وأضاف “السفير يعتمد لدى الدولة وليس لدى النظام”.

يقول محللون إن الرئيس السوري بشار الأسد يسعى لتحقيق مكاسب سياسية من الزلزال الذي دمر أجزاء كبيرة من سوريا وتركيا ويضغط من أجل إرسال مساعدات خارجية عبر الأراضي السورية للتحرر تدريجيا من العزلة الدولية المفروضة عليه.

وأرسلت تونس طائرات إغاثة إلى سوريا تتضمن فرق إنقاذ وحماية مدنية وأطباء ومساعدات غذائية وصلت بالفعل إلى مطار حلب الخاضع لسيطرة النظام السوري.

ومنذ أن أحكم الرئيس قيس سعيد السيطرة على معظم السلطات تقريبا في يوليو تموز 2021، وعلق البرلمان وأقال الحكومة، أرسلت تونس إشارات تشي بتغيير سياستها الدبلوماسية مع سوريا.

    المصدر :
  • رويترز