الخميس 16 شوال 1445 ﻫ - 25 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الرئيس القبرصي: شحنة مساعدات ثانية جاهزة للإبحار إلى غزة

أعلن الرئيس القبرصي نيكوس خريستودوليدس أن شحنة ثانية من المساعدات الغذائية جاهزة لمغادرة قبرص والتوجه بحرا إلى غزة اليوم السبت، وذلك بعد وصول أول شحنة مساعدات إلى القطاع الفلسطيني المحاصر الليلة الماضية.

ووصل نحو 200 طن من المواد الغذائية إلى القطاع في وقت متأخر أمس الجمعة، وهي أول شحنة تسلك الطريق الجديد لإرسال المساعدات إلى قطاع غزة الذي دمرته الحرب المستمرة منذ أكثر من خمسة أشهر.

وقال خريستودوليدس للصحفيين “بدأت السفينة الأولى عودتها إلى قبرص، ونحن مستعدون لإرسال السفينة الثانية”.

وترسو السفينة الثانية، التي تحمل 240 طنا من المساعدات، في ميناء لارنكا في انتظار إشارة الإبحار.

وقالت مؤسسة (ورلد سنترال كيتشن) الخيرية ومقرها الولايات المتحدة إن الشحنة الجديدة تشمل طردوا من البضائع المعلبة والمنتجات السائبة. وجهزت المؤسسة الشحنة بالتعاون مع الإمارات ومؤسسة أوبن آرمز الخيرية الإسبانية بدعم من الحكومة القبرصية.

وقالت ورلد سنترال كيتشن إن السفينة الثانية تحمل أيضا رافعتين شوكيتين وآلة رافعة للمساعدة في عمليات تسليم المساعدات القادمة عن طريق البحر إلى غزة في المستقبل. وأضافت أن سفينة سترافق الشحنة الجديدة وعلى متنها ثمانية عمال لتشغيل المعدات وتفريغ المساعدات.

وكانت ورلد سنترال كيتشن قد أنزلت مساعدات الشحنة الأولى على رصيف مؤقت بنته بنفسها من أنقاض المباني المدمرة.

وقالت مؤسسة أوبن آرمز أمس الجمعة على منصة إكس “نأمل أن يمثل هذا الممر الذي نفتحه اليوم طريقا إلى جانب المعابر الأرضية لتخفيف حدة الجوع والمعاناة وإعادة الشعور بالإنسانية لدى السكان المدنيين”.

وقالت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) اليوم السبت إن واحدا من كل ثلاثة أطفال تحت سن العامين في شمال غزة يعاني الآن من سوء تغذية حاد، وإن المجاعة تلوح في الأفق.

وأدت الحملة العسكرية التي شنتها قوات الاحتلال الإسرائيلي جوا وبرا على غزة في أعقاب هجوم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في السابع من أكتوبر تشرين الأول، إلى نزوح معظم سكان القطاع البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة وتركت الناس في حاجة ماسة إلى الغذاء والمواد الأساسية الأخرى.

    المصدر :
  • رويترز