الأربعاء 14 ذو القعدة 1445 ﻫ - 22 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الزعيم الروحي للكنيسة الإنجيلية يحذر من اتهام إسرائيل بمجزرة مستشفى المعمداني

قال كبير أساقفة كانتربري جاستن ويلبي (الأحد 22-10-2023) إنه “ليس لديه أي فكرة” عن عدد الأشخاص الذين قُتلوا في الانفجار الذي وقع الأسبوع الماضي في مستشفى الأهلي المعمداني الذي تديره الكنيسة الإنجيلية في قطاع غزة، مشيرا إلى أن افتراض أن إسرائيل هي المسؤولة عنه قد يرقى إلى حد “فرية الدم”، وهي اتهامات معادية للسامية.

ويمثل الانفجار الذي وقع يوم الثلاثاء الماضي أحد أكثر الأحداث إثارة للجدل في حرب غزة التي دخلت الآن أسبوعها الثالث.

واتهمت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسرائيل بشن غارة جوية على المستشفى. ونفت إسرائيل ذلك قائلة إن الانفجار نجم عن سقوط صاروخ فلسطيني بالخطأ على المستشفى بعد أن كان يستهدف أراضيها. وجاءت التحليلات الأمريكية والفرنسية والكندية داعمة للرواية الإسرائيلية.

وردا على سؤال عما إذا كان يمكنه تأكيد عدد القتلى خلال زيارة إلى القدس، قال ويلبي، الزعيم الروحي للكنيسة الإنجيلية، في تصريحات للصحفيين “ليس لدي أي فكرة عن عدد المدنيين هناك. سمعت أرقاما كثيرة جدا”.

وأضاف “ما قلته للناس علنا هو ‘لا تفترضوا أنها إسرائيل. ليس لديكم أي دليل على أنها إسرائيل. وقد أوضح كثير من الناس أن‭‭ ‬‬الأمر ليس كذلك. وفي أفضل الأحوال، لا تبدأوا في نشر فرية دم أخرى'”.

ويستخدم مصطلح “فرية الدم” للإشارة إلى الاتهامات التي وجهت لليهود بارتكاب أعمال وحشية مما أدى في بعض الأحيان إلى تأجيج أعمال عنف معادية للسامية.

    المصدر :
  • رويترز