الثلاثاء 13 ذو القعدة 1445 ﻫ - 21 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

السعودية: الانتهاكات الإسرائيلية أضعفت مصداقية قواعد النظام الدولي

بينما تتوغل الدبابات الإسرائيلية داخل رفح أقصى جنوب القطاع، ومع استمرار العدوان على قطاع غزة تحت رحمة التهجير القصري للشعب الفلسطيني، وبعد 7 أشهر عهلى العدوان ورغم من التحذيرات الدولية والعربية، جددت السعودية ادانتها للانتهاكات الإسرائيلية.

وقال وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان خلال الجلسة الافتتاحية لاجتماع وزراء الخارجية التحضيري للقمة العربية الـ 33 المزمع عقدها في البحرين الخميس المقبل، إن “استمرار آلة الحرب الإسرائيلية في عدوانها وخرقها لكافة القوانين والأعراف الدولية دون مبالاة، في ظل غياب تفعيل آليات المحاسبة الدولية، فاقم من حجم الكارثة الإنسانية”

كما شدد في كلمته الثلاثاء، على تلك الانتهاكات الإسرائيلية أضعفت مصداقية قواعد النظام الدولي ومؤسساته، وأظهرت العجز التام للمؤسسات الدولية في صون السلم والأمن الدوليين.

وأكد أن “المملكة عملت منذ بدء الاعتداءات غير المسبوقة على الشعب الفلسطيني، بالتعاون مع الدول الشقيقة والصديقة على بذل كافة الجهود لحشد الدعم الدولي من أجل وقف الاعتداءات الإسرائيلية الوحشية، والحد من تداعيات الأزمة واتساع نطاقها”

كذلك لفت إلى أن “السعودية استضافت القمة العربية الإسلامية الاستثنائية، وشاركت في لجنة المتابعة الوزارية التي جابت معظم العواصم المؤثرة والمنظمات الدولية من أجل نقل موقف موحد يدعم الشعب الفلسطيني.”

ويبحث وزراء الخارجية العرب اليوم بنود جدول الأعمال التي سيتم رفعها للقادة العرب من أجل مناقشتها وإقرارها خلال أعمال القمة الخميس المقبل.

فيما تأتي تلك القمة المرتقبة مع استمرار الحرب الإسرائيلية الدامية على غزة منذ 7 أشهر، وارتفاع أعداد القتلى إلى أكثر من 35 ألف.

كما تترافق مع تلويح إسرائيلي باجتياح رفح المكتظة بمئات آلاف النازحين، في قضية أثارت رفضا عربياً شاملاً، وموقفا موحدا شاجباً لهذا الغزو .

    المصدر :
  • العربية