الأربعاء 14 ذو القعدة 1445 ﻫ - 22 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

السعودية ترفض تصريحات وزيرين إسرائيليين دعيا إلى تهجير سكان غزة

وكالة الأناضول
A A A
طباعة المقال

قالت وزارة الخارجية السعودية في بيان الخميس إن المملكة ترفض “التصريحات المتطرفة” لوزيرين إسرائيليين دعيا إلى تهجير سكان غزة وإعادة احتلال القطاع وبناء المستوطنات.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية عن سموتريتش قوله إن “أكثر من 70% من الجمهور الإسرائيلي يؤيد حلا إنسانيا لتشجيع الهجرة الطوعية لعرب غزة واستيعابهم في بلدان أخرى”.

وأضاف متمسكا بموقفه أن “المجتمع الإسرائيلي لن يوافق على استمرار هذا الواقع في غزة، نحن مطالبون بإعادة التفكير والمشاركة مع أصدقائنا في المجتمع الدولي”.

وزعم سموتريتش أن مليون شخص في غزة يستيقظون كل صباح ويحملون رغبة في تدمير إسرائيل، وأوضح أن السياق سيكون مختلفا إذا كان هناك 100 ألف أو 200 ألف عربي في غزة بدلاً من مليونين.

وسموتريتش، وهو زعيم حزب “الصهيونية الدينية” اليميني المتطرف، هو مستوطن في الضفة الغربية ويدعم الاستيطان. وفي عام 2005، عارض انسحاب إسرائيل الأحادي من غزة، وأعرب في الأسابيع الأخيرة عن دعمه لإعادة الاستيطان في القطاع.

وجاهر سموتريتش وصديقه بن غفير زعيم حزب “القوة اليهودية” اليميني المتطرف، بالدعوة إلى تهجير الفلسطينيين من قطاع غزة.

وانتقد وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير الولايات المتحدة بعد توصيفها لتصريحاته حول تهجير سكان غزة بأنها “غير مسؤولة”، مؤكدا أن إسرائيل ليست “نجمة أخرى على العلم الأميركي”.

وأضاف في تغريدة عبر منصة إكس أن الولايات المتحدة هي أفضل صديق لإسرائيل، ولكن قبل كل شيء سيفعل الإسرائيليون ما هو الأفضل لهم. ورأى أن هجرة مئات الآلاف من القطاع ستسمح لسكان غلاف غزة (المستوطنين) بالعودة إلى ديارهم والعيش في أمان.

وتأتي تصريحات الوزيرين بعد أن أصدرت وزارة الخارجية الأميركية بيانا تؤكد فيه رفض واشنطن “للتصريحات غير المسؤولة” التي أدلى بها سموتريتش وبن غفير بشأن تهجير الفلسطينيين طوعا خارج غزة.

    المصدر :
  • رويترز