السعودية تطالب بوقف العنف وإدخال المساعدات للغوطة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

طالبت السعودية، الثلاثاء، بضرورة وقف نظام الأسد للعنف وإدخال المساعدات الإنسانية والإغاثية للغوطة الشرقية.

جاء ذلك خلال جلسة لمجلس الوزراء السعودي، رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في قصر اليمامة بمدينة الرياض.

وعبر وزير الثقافة والإعلام الدكتور عواد بن صالح العواد، في بيان لوكالة الأنباء السعودية، عن قلق السعودية العميق من استمرار تصاعد هجمات النظام السوري على الغوطة الشرقية، وأثر ذلك على المدنيين هناك، مشدداً على ضرورة وقف النظام السوري للعنف، وإدخال المساعدات الإنسانية والإغاثية، والأخذ بشكل جاد بمسار الحل السياسي للأزمة السورية، وفق المبادئ المتفق عليها والمتمثلة في إعلان جنيف وقرار مجلس الأمن الدولي 2254.

هذا ودخلت هدنة الساعات الخمس التي أقرتها روسيا حيز التنفيذ صباح الثلاثاء، إلا أن القصف لم يتوقف حيث أفاد ناشطون سوريون بمقتل مدنيين اثنين إثر قصف ممر لخروج المدنيين العالقين في الغوطة الشرقية.

من جهتها، أكدت الأمم المتحدة استمرار القتال في الغوطة الشرقية رغم الهدنة، مما حال دون وصول أي مساعدات للجيب السوري المحاصر أثناء وقف لإطلاق النار “من جانب واحد” أعلنته روسيا لمدة خمس ساعات.

ويقدم #مركز_الملك_سلمان_للإغاثة والأعمال الإنسانية، مساعدات إغاثية عاجلة في #الغوطة_الشرقية المنكوبة في #سوريا.

وشملت المساعدات تشغيل المطابخ الخيرية وتوزيع السلال الغذائية في مدن دوما وعربين وحرستا ومسرابا وغيرها من مناطق الغوطة.

Loading...
المصدر العربية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً