الخميس 10 ربيع الأول 1444 ﻫ - 6 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

السفير الروسي في واشنطن: اميركا مثل "الكاوبوي" ضعيف البصر

الحرب الكلامية بين زعماء الدول لا تنتهي، ومنذ ان اشتعلت الحرب الروسية الاوكرانية لم تتوقف روسيا عن اطلاق التصريحات المعادية للولايات المتحدة، وفي فصل جديد من فصول الحرب الكلامية بين موسكو وواشنطن، على خلفية تصاعد التوتر بين الطرفين بسبب الملف الأوكراني، وجه السفير الروسي في الولايات المتحدة، أناتولي أنطونوف، انتقادات لاذعة إلى الإدارة الأميركية.

فقد شبه واشنطن بـ “الكاوبوي” ضعيف البصر الذي يطلق النار عشوائيا دون تحديد للهدف.

كما أكد أن العقوبات الأحادية الجانب التي تفرضها الولايات المتحدة بها وبمصالحها من جهة، وبآفاق تعافي الاقتصاد العالمي وقال: “لم يعد عناد واشنطن التي تواصل دوامة العقوبات أمرا مفاجئا. فالسلطات الأميركية ترفض الاعتراف بأن الخطوات الأحادية غير المشروعة لا يمكن أن تحقق أهدافها المعلنة. بل على العكس من ذلك ، فإنها تضر بمصالح الولايات المتحدة. في حد ذاتها” ، بحسب ما نقلت وكالة تاس الروسية.

إلى ذلك، شدد على أن تلك العقوبات لا يمكن أن تؤثر على نهج بلاده وموقفها، ولن يكون من الممكن عزلها بتلك القيود، معتبراً أن خير مثال على ذلك هو انشغال جدول الاجتماعات الدولية للرئيس الروسي فلاديمير بوتين في سمرقند خلال قمة أعضاء منظمة شنغهاي للتعاون”، التي تنطلق رسيما، الجمعة.

أتت تلك التصريحات بعد أن أعلنت الخزانة الأميركية مساء أمس الخميس 15 سبتمبر\ايلول، أنها فرضت عقوبات جديدة استهدفت أكثر من 30 كياناً و40 فرداً روسياً، بهدف عزل بوتين مالياً.

كما أكدت أن تلك الخطوة التي تأتي بالتزامن مع تقدم أوكرانيا في الدفاع عن حريتها “تهدف إلى زيادة تدهور قدرة روسيا على إعادة بناء جيشها، ومحاسبة مرتكبي أعمال العنف”.

يذكر أنه منذ انطلاق العمليات العسكرية الروسية على الأراضي الأوكرانية في 24 فبراير الماضي، فرضت الدول الغربية آلاف العقوبات القاسية على موسكو طالت مختلف القطاعات الاقتصادية والتجارية، فضلا عن مسؤولين وسياسيين روس، وأثرياء مقربين من الكرملين.

    المصدر :
  • وكالات