الجمعة 8 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 2 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

السلطات الروسية تطلب من المدنيين مغادرة خيرسون فوراً

أبلغت السلطات الروسية في مدينة خيرسون الأوكرانية المدنيين السبت، بضرورة مغادرة المدينة فورا بسبب ما وصفته بالوضع العسكري المتوتر مع تقدم القوات الأوكرانية.

وبدأ آلاف المدنيين النزوح منذ أيام عبر نهر دنيبرو بعد تحذيرات من هجوم أوكراني وشيك لاستعادة المدينة، لكن تحذير السبت صدر مع التأكيد مجددا على أهميته.

وقال بيان على تطبيق تيليجرام “نظرا للوضع المتوتر على الجبهة، وتزايد خطر القصف المكثف على المدينة ووجود تهديد بهجمات إرهابية، يجب على جميع المدنيين مغادرة المدينة فورا والعبور إلى الضفة اليسرى “الشرقية” لنهر دنيبرو!”.

وأضاف البيان “احرص على سلامة عائلتك وأصدقائك! لا تنس الوثائق والأموال والمقتنيات الثمينة والملابس”.

وطلب البيان أيضا من جميع العاملين في الهيئات والوزارات التابعة للإدارة التي عينتها موسكو في خيرسون المغادرة، وحث الناس على ركوب القوارب وعبور نهر دنيبرو.

وتحتدم إحدى أهم المعارك في الحرب المستمرة منذ ثمانية أشهر بالقرب من خيرسون مع تقدم القوات الأوكرانية على الضفة الغربية لدنيبرو، بهدف استعادة المدينة ومحاصرة الآلاف من القوات الروسية.

وفرضت أوكرانيا تعتيما إعلاميا على جبهة خيرسون، لكن القائد الروسي الجنرال سيرجي سوروفيكين قال الأسبوع الماضي إن الوضع في خيرسون “صعب بالفعل” وإن موسكو “لا تستبعد اتخاذ قرارات صعبة” هناك.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في إفادة السبت إن قواتها صدت محاولة أوكرانية لاختراق خط سيطرتها في منطقة خيرسون، ولم يتسن لرويترز تأكيد تقارير ساحة المعركة بشكل مستقل.

    المصدر :
  • رويترز