الأثنين 19 ذو القعدة 1445 ﻫ - 27 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

السلطة الفلسطينية تنتقد سماح البيرو لمواطنيها بالقتال مع إسرائيل

وكالة الأناضول
A A A
طباعة المقال

انتقدت السلطة الفلسطينية سماح دولة البيرو لمواطنيها بالقتال مع جيش الاحتلال الإسرائيلي في حربه على قطاع غزة، داعية إياها إلى سحب جنسية من يشاركون في “حرب الإبادة” بالقطاع.

وجاء انتقاد وزارة الخارجية الفلسطينية تعليقا على بيان أصدرته نظيرتها البيروفية تعزي فيه بجندي قتل خلال مشاركته في العدوان الإسرائيلي على القطاع.

وقالت الخارجية الفلسطينية إنها تستنكر بشدة ما جاء في بيان وزارة خارجية جمهورية البيرو وتعتبره خروجا عن الأعراف المتبعة والقوانين الناظمة للعلاقات بين الدول.

وكانت الخارجية البيروفية قد قالت على منصة إكس “تأسف حكومة بيرو لوفاة يوفال لوبيز، وهو مواطن إسرائيلي من أصل بيروفي كان يعمل جندي احتياط في جيش الدفاع الإسرائيلي”.

وأضافت “اتصلت سفارتنا في ذلك البلد (إسرائيل) بعائلته لنقل تعازيها القلبية”.

وقتل الجندي لوبيز وهو واحد من 21 عسكريا من قوات الاحتياط قتلوا بتفجير عمارتين في مخيم المغازي وسط القطاع قبل عدة أيام.

ورأت فلسطين في البيان إقرارا من البيرو أنها تسمح لمواطنيها بالمشاركة في حرب الإبادة التي ترتكبها دولة الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، من خلال الجندي الإسرائيلي يوفال لوبيز، الذي يحمل الجنسيتين، البيروفية والإسرائيلية.

ودعت الخارجية الفلسطينية جمهورية البيرو إلى أن “تراجع مواقفها وأن تحدد حاملي جنسيتها الذين يرتدون زي جيش الاحتلال الإسرائيلي ويحملون السلاح في وجه المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة، ويشاركون في ارتكاب إبادة جماعية بحقهم، لسحب الجنسية منهم فورا والبدء في محاكمتهم على جرائمهم”.

كما جددت دعوة كافة الدول للتأكد من حاملي جنسيتها في دولة الاحتلال واحتمالية مشاركتهم في هذه الجرائم، معتبرة أن “مشاركة حملة جنسيات هذه الدول بالعدوان على غزة يعني مشاركة هذه الدول بشكل مباشر في هذا العدوان ضد الشعب الفلسطيني”.