السيناتور الجمهوري بوب كوركر: ترامب سينسحب من الاتفاق النووي الإيراني في مايو

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال السيناتور الجمهوري، بوب كوركر، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي، اليوم الأحد، إنه يتوقع انسحاب الرئيس دونالد ترمب من الاتفاق النووي الإيراني في مايو/أيار.

وقال كوركر لتلفزيون (سي.بي.إس) “الاتفاق الإيراني سيكون مسألة أخرى تثار في مايو وفي الوقت الحالي لا يبدو أنه سيُمدد”.

وبسؤاله عما إذا كان يعتقد أن ترمب سينسحب من الاتفاق في 12 مايو/أيار في نهاية مهلة لتمديد تعليق العقوبات على إيران بموجب الاتفاق، قال كوركر “نعم”.

وكانت طهران رأت في إقالة وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون، وتعيين مايك بومبيو المعروف بمواقفه المتشددة مكانه، إشارة إلى تصميم الولايات المتحدة على الانسحاب من الاتفاق الدولي حول الملف النووي الإيراني.

وقال نائب وزير الخارجية الإيراني، عباس عرقجي، بحسب ما نقلت عنه وكالة أنباء “إيسنا”، “الولايات المتحدة مصممة على الانسحاب من الاتفاق النووي، والتغييرات داخل وزارة الخارجية أجريت لهذه الغاية، أو على الأقل هذا أحد أسبابها”.

وذكر الرئيس الأميركي دونالد ترمب الملف النووي الإيراني بين الأسباب التي دفعته إلى إقالة تيلرسون. وقال “بالنسبة إلى الاتفاق الإيراني، كنت أقول إنه رهيب، بينما كان هو يعتبره مقبولا”.

ويهدد ترمب بالانسحاب من الاتفاق الدولي حول الملف النووي الذي تم التوصل إليه في 2015، في أيار/مايو. وكان تيلرسون يدعو إلى البقاء ضمن الاتفاق.

ووجه الرئيس الأميركي في كانون الثاني/يناير إنذارا إلى الأوروبيين بضرورة الاتفاق مع إيران حول سبل “معالجة الثغرات الرهيبة” في نص الاتفاق تحت طائلة الانسحاب منه. ويقدم الأوروبيون الاتفاق على أنه انتصار للدبلوماسية في مجال الحد من الانتشار النووي.

المصدر رويترز

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً