الخميس 15 ذو القعدة 1445 ﻫ - 23 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الصحة العالمية تحذر: بعض مصابي فيروس كورونا لم يخالطوا مرضى وفرص منع التفشي تتقلص

أعربت منظمة الصحة العالمية السبت عن قلقها من تزايد أعداد المصابين بـ فيروس كورونا ممن ليس لديهم أي روابط وبائية واضحة،

ولم يخالطوا مرضى أو يذهبوا إلى الصين، على الرغم من أن العدد الإجمالي للحالات خارج الصين لا تزال صغيرة نسبيا.

وقال أدهانوم غيبريسوس، المدير العام للمنظمة، السبت ” سجلت إصابة عدة أشخاص دون روابط واضحة،

بمعنى أنهم لم يسافروا إلى الصين أو يخالطوا مصابين.

كما لفتت المنظمة إلى أن 80 ٪ من المرضى يتوقع أن يتعافوا، في حين يقبع 20 ٪ من المصابين في وضع حرج، مضيفة أن 2٪ فقط واجهوا الموت.

فرص منع تفشي الفيروس تتقلص

وكانت المنظمة أعلنت الجمعة أن فرص منع تفشي الفيروس المستجد “تتقلص” مع ارتفاع عدد الإصابات المسجلة خارج الصين.

وقال غيبريسوسفي مؤتمر صحفي: إن “فرص (منع تفشي الفيروس) تتقلص، لذلك دعونا المجتمع الدولي إلى التحرك بسرعة بما في ذلك مجال التمويل”،

في إشارة لتعاون أكثر من الوقت الحالي، غير أنه لفت إلى أن احتواء الفيروس لا يزال ممكناً.

كما أضاف: “هذا التفشي يمكن أن يسير في أي من الاتجاهين… إذا تصرفنا بشكل صحيح، يمكننا تجنب أي أزمة خطيرة. لكن إذا ضيعنا الفرصة فسوف نواجه مشكلة خطيرة”.

وأكد مدير منظمة الصحة العالمية، الجمعة، أن فرص منع تفشي فيروس كورونا المستجد “تتقلص” مع ارتفاع عدد الإصابات المسجلة خارج الصين.

وأعلن غيبريسوس أن فريق الخبراء الدولي بقيادة المنظمة المتواجد في الصين سيتوجه السبت إلى مدينة ووهان، بؤرة الوباء.

يشار إلى أن حصيلة الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد في الصين القارية ارتفعت، الجمعة، إلى 2236 حالة،

بعدما سجّلت الساعات الأربع والعشرون الماضية 118 وفاة بالفيروس، غالبيتهم العظمى في مقاطعة هوبي، بؤرة الوباء وسط البلاد.

وأصيب بالفيروس حتى اليوم حوالي 75 ألف شخص في الصين ومئات آخرون في أكثر من 25 دولة.