الصين ترفض اتهامات نائب ترمب.. “غير مبررة وسخيفة”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

رفضت الصين، الجمعة، الاتهامات التي وجهها لها نائب الرئيس الأميركي، مايك بنس، بالتدخل في الانتخابات الأميركية، واصفة إياها بأنها “غير مبررة” و”سخيفة”.

وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية، هوا شون يينغ، في بيان: “ندعو الولايات المتحدة إلى تصحيح الخطأ الذي ارتكبته، وإلى التوقف عن اتهام الصين بلا أساس وتشويه سمعتها والإضرار بمصالح الصين وبالعلاقات الصينية الأميركية”.

وكان بنس قد اتهم الصين، الخميس، بالسعي إلى تغيير الرئيس الأميركي، في تأكيد لمزاعم تدخلها في الانتخابات.

وقال في كلمة في معهد هدسون المحافظ في واشنطن: “أقولها بصراحة: إن رئاسة الرئيس (دونالد) ترمب ناجحة. الصين تريد رئيساً أميركياً غيره”، مضيفاً: “لا يمكن أن يكون هناك شك في أن الصين تتدخل في الديمقراطية الأميركية”.

كما استشهد بنس بإعلانات صينية في الإعلام الأميركي واستهدافها للولايات الاستراتيجية سياسياً في إطار تحديد السلع المستهدفة، رداً على الرسوم الجمركية التي فرضها ترمب.

ويأتي هجوم الإدارة الأميركية على الصين بينما يجري تحقيق في ما إذا كانت حملة ترمب تواطأت مع روسيا لترجيح كفة انتخابات الرئاسة لصالحه عام 2016.

 

المصدر فرانس برس

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً