الثلاثاء 16 رجب 1444 ﻫ - 7 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الصين.. تغير مفاجئ في سياسة "صفر كوفيد"

ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية أنه رغم الزيادة المرعبة في حالات الإصابة بفيروس كورونا في البلاد، فقد أعلنت الصين عن فتح حدودها، في وقت يجتاح المرضى فيه مستشفيات العاصمة بكين.

وقالت الصحيفة إن عيادات الحمى وغرف الطوارئ بالمستشفيات في العاصمة الصينية قد اكتظت بالمرضى، الاثنين، حيث أعلنت السلطات الصحية الصينية عن خطط لخفض مستوى علاج الفيروس التاجي، وهي خطوة تمهد الطريق للبلاد لفتح حدودها أمام الوافدين الدوليين دون الالتزام بالحجر الصحي.

جاء ذلك بعدما دعا الزعيم الصيني المسؤولين المحليين إلى بذل أي جهد لإنقاذ الأرواح، وهو أول تعليق علني لـ “شي” على الوباء منذ أن تخلت الصين فجأة عن استراتيجيتها الصارمة لاحتواء فيروس كورونا، المعروفة بـ”صفر كوفيد”، أوائل الشهر الجاري.

وأشارت إلى أن الزيارات التي قامت بها إلى ثلاثة مستشفيات كبرى في بكين أمس، أظهرت أن نظام الرعاية الصحية بالعاصمة غارق بتدفق المرضى بعد التغيير الذي اتخذته الحكومة بشأن ضوابط الوباء، التي تركت العديد من المواطنين، وخاصة كبار السن، يتدافعون من أجل البحث عن العلاج.

ونقلت الصحيفة عن إحدى الممرضات قولها إن جميع أسرة العناية المركزة كانت ممتلئة، وإنه لا يُسمح بدخول سوى المرضى الذين يعانون من أكثر الأعراض التي تهدد الحياة. وأضافت الممرضة: “أما المرضى الذين يعانون من أعراض أقل حدة، فيمكنهم فقط الحصول على سرير مؤقت والبقاء في الردهة”.

وقالت الصحيفة إنه رغم هذه النضالات، فقد أصدرت “لجنة الصحة الوطنية” الصينية خطة في وقت متأخر من مساء أمس لوقف علاج فيروس كورونا باعتباره “مرضًا معديًا من الفئة A”، الأمر الذي يتطلب تدابير رقابة صارمة، وخفض مستوى إدارة الفيروس إلى “الفئة B”، الأمر الذي يتطلب المزيد من العلاج الأساسي والوقاية.

وقالت اللجنة الصينية إن خفض التصنيف، المقرر أن يدخل حيز التنفيذ في 8 كانون الثاني يناير المقبل، يعني أن الأشخاص الذين يسافرون إلى الصين من الخارج سيحتاجون فقط إلى الحصول على اختبار “كوفيد-19” سلبي في غضون 48 ساعة للسماح لهم بدخول البلاد.

وأضافت اللجنة أنه لن يُطلب من الوافدين الأجانب أو المواطنين العائدين بعد الآن اختبارهم عند الوصول أو الخضوع للحجر الصحي، وهي خطوة رئيسية نحو الانفتاح في بلد مغلق إلى حد كبير أمام العالم الخارجي منذ ثلاث سنوات.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول صحي كبير في مقاطعة تشجيانغ الساحلية قوله إن الإصابات اليومية الجديدة تجاوزت المليون، وإنه من المتوقع أن تصل الموجة إلى نحو مليوني حالة في يوم “رأس السنة” الجديدة. وأضاف أن ما يقرب من نصف مليون شخص يصابون بالعدوى يوميًا في مدينة تشينغداو الشمالية الشرقية.