استمع لاذاعتنا

“الطاقة الذرية”: إيران تبني محطة نووية تحت الأرض

كشف المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافائيل غروسي، الثلاثاء، أن إيران تبني محطة نووية لتجميع أجهزة الطرد المركزي تحت الأرض، واضاف “إيران تواصل تخزين كميات كبيرة من اليورانيوم منخفض التخصيب”.

وأعلنت إيران اليوم أنها سترحب بأي عودة أميركية الى الاتفاق النووي، لكن بشرط أن يقترن ذلك بـ”ضمانات” لعدم خروج واشنطن عنه مرة جديدة، على ما أفاد المتحدث باسم الحكومة.

وبعد مفاوضات طويلة، توصلت إيران في العام 2015 الى اتفاق بشأن برنامجها النووي مع القوى الست الكبرى (الولايات المتحدة، بريطانيا، فرنسا، روسيا، الصين، وألمانيا)، شمل خفض مستوى بعض أنشطتها، مقابل تخفيف العقوبات المفروضة عليها.

لكن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي اعتمد سياسة “ضغوط قصوى” حيال الجمهورية الإسلامية، أعلن في 2018 سحب بلاده بشكل أحادي من الاتفاق، وأعاد فرض عقوبات قاسية على طهران.

وفرضت وزارة الخزانة الأمريكية في الامس عقوبات جديدة على قطاع النفط الإيراني، الذي يعاني من أزمات عدة، ومن بين الذين شملتهم العقوبات وزير النفط الإيراني بيجن نامدار زنجنة، اضافة الى وزارة النفط، وشركة الناقلات النفطية، وشركة النفط الوطنية، و7 مسؤولين بوزارة النفط.

وذكرت إذاعة فردا الناطقة بالفارسية ومقرها العاصمة التشيكية براج، الثلاثاء، أن الولايات المتحدة أخضعت الكيانات النفطية الإيرانية المحظورة لقوانين مكافحة الإرهاب.

وفي بيان قال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين، إن “النظام الإيراني استخدم قطاع النفط والغاز لتمويل الأنشطة المزعزعة للاستقرار التي يقوم بها فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني”.

وبموجب العقوبات، سيتم تجميد الأصول والأرباح من الأصول المحتملة لهؤلاء الأشخاص بالولايات المتحدة، وسيتم منع المواطنين والشركات الأمريكية من التجارة المباشرة وغير المباشرة معهم.