العبادي يتوعد قيادات من “الحشد”: ستدفعون الثمن

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تداولت وسائل الإعلام المحلية في العراق، مقطع فيديو لرئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، الخميس، يتحدث فيه عن وجود فساد بين قيادات ميليشيات الحشد الشعبي، وأن بعضهم يقوم بسرقة أموال المقاتلين وتوزيعها بينهم كيفما شاء، وتوعد بإيجادهم وإجبارهم على دفع الثمن.

وأضاف العبادي الذي كان يلقي خطابا من منصة الترويج عن قائمته الانتخابية في محافظة النجف، أن مدير مالية الحشد قاسم الزبيدي، والذي اغتيل قبل أيام كان قد اتصل به قبل حادث الاغتيال ليزوده بمعلومات تشير إلى وجود مقاتلين وهميين بين صفوف الميليشيا وأخبره بوجود فساد في توزيع الأموال واستيلاء بعض القيادات عليها، وأن هذا الملف بحاجة إلى تدقيق قبل أن يطلق أي زيادة في الرواتب، فبعد أيام تم اغتيال الزبيدي من قبل بعض الغادرين.

كما أوضح العبادي “أن قبل عام ونصف قد عُنِّف أحد المعنيين في الميليشيا لإخباره رئيس الوزراء بتفاصيل تخص أعداد وأموال المقاتلين وكيفية إدارة الملف المالي للميليشيا”.

يذكر أن المهندس قاسم ضعيف الزبيدي، هو أحد الكوادر السياسية لحزب الدعوة الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء حيدر العبادي، وتم الاعتداء عليه بالضرب مساء السبت الماضي في منزله حتى الموت، وقد توفي مساء الأحد في أحد مستشفيات بغداد متأثراً بجروحه.

وقال مصدر خاص في #ميليشيا_الحشد_الشعبي طلب عدم الكشف عن هويته لـ”العربية.نت” إن الزبيدي كان معروفاً عنه حزمه في القرارات وتطبيقه للنظام، وكان يرفض الأوامر التي تخالف قوانين الدولة من قيادات ميليشيا الحشد وأبرزهم أبو مهدي المهندس، نائب رئيس الحشد الشعبي.

وأضاف المصدر أن الزبيدي خلال تسلمه منصب مدير عام مالية الحشد، كان يقف بوجه تمرير القرارات التي تخالف السياقات العامة ولم يسكت عن الأخطاء المرتكبة من قبل قيادات الميليشيا.

 

المصدر حسن السعيدي

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً