استمع لاذاعتنا

العراق يستنكر انتهاك تركيا لأراضيه ويؤكد عزمه التصدي لتدخلات إيران

استنكرت بغداد استمرار انتهاكات إيران وتركيا للسيادة العراقية التي تكررت بشكل كبير خلال الأيام الماضية .

وقال مندوب العراق بالأمم المتحدة، الأربعاء، إن الاعتداءات التركية على أراضي العراق لا تهدد سيادته فقط وإنما تضر بأمن المنطقة بالكامل.

وفيما يخص المليشيات المسلحة وأذرع إيران، أوضح السفير محمد بحر العلوم، مندوب العراق لدى الأمم المتحدة، خلال كلمته، أن بغداد عازمة على التصدي لانفلات السلاح خارج سيطرة الدولة ومنع أي أطراف خارجية من التدخل في شؤون العراق.

وفي وقت سابق اليوم الأربعاء، قتل مدنيان بقصف تركي استهدف سيارة في قضاء سنجار بمحافظة نينوى، شمال العراق.

وأفاد بيان لخلية الإعلام الأمني العراقية، بأن “طائرات مسيرة تركية خرقت الأجواء العراقية واستهدفت سيارة في قرية (بهرافا) بقضاء سنجار، مما أدى إلى استشهاد مدنيين اثنين فيما نجا سائقها”.

وتصعد القوات التركية عملياتها العسكرية في شمال العراق بذريعة ملاحقة مسلحي حزب العمال الكردستاني المعارض لأردوغان، رغم الاستياء الرسمي لحكومة بغداد، والغضب الشعبي جراء تلك الاعتداءات .

وارتفعت حدة الإدانات ومطالبات الاحتجاج من جانب بغداد بعد مقتل ضابطين وإصابة 3 آخرين من حرس الحدود في هجوم جوي تركي في قرية سيدكان بمحافظة أربيل قبل 10 أيام.

ومطلع الأسبوع الجاري، أنهى رئيس الوزراء العراقي برفقة وفد حكومي ضم مسؤولين في قطاع النفط والأمن والصحة، زيارة إلى الولايات المتحدة.

وشهدت الجولة مباحثات ولقاءات مع مسؤولين في الإدارة الأمريكية، تكللت بتوقيع اتفاقيات في مجال استثمار الطاقة بمليارات الدولارات.

وعشية الخميس الماضي، عقد لقاء في البيت الأبيض جمع الكاظمي وترامب، وصرح الأخير عقب انتهاء الاجتماع أن قواته في العراق لن تغادر مواقعها قبل 3 سنوات، فيما أشار إلى أن التهديدات الإيرانية تفرض على واشنطن التزامها العسكري تجاه بغداد.