العراق.. 6 وفيات في واسط وتدابير لإزالة الألغام

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعلنت دائرة صحة محافظة واسط عن ارتفاع عدد حالات الوفيات إلى 6 أشخاص، نتيجة جرف سيول الأمطار لبعض المنازل في قرى ونواحي أطراف المحافظة.

في غضون ذلك، شكلت الحكومة المحلية لواسط، برئاسة محافظها محمد جميل المياحي، خلية أزمة لتدارك الوضع الإنساني، قبل حدوث أي طارئ.

وذكر بيان لمكتب المحافظ حصلت “العربية.نت” على نسخة منه، أنه “بالنظر للمخاطر الناجمة والمتوقعة جراء موجة الأمطار والسيول التي تهدد محافظة واسط، ترأس المحافظ محمد جميل المياحي اجتماعاً طارئاً لخلية الأزمة في واسط وبحضور أعضاء الخلية من مديري الدوائر الخدمية والأمنية الساندة”.

وتم تشكيل عدة لجان برئاسة محافظ واسط، ومقرها قضاء بدرة، مهمتها متابعة كل التطورات والمستجدات الناتجة عن مخاطر الأمطار والسيول في عموم المحافظة واتخاذ القرارات والإجراءات السريعة المناسبة لها.

كما أوضح البيان أنه سيتم تسيير الآليات والاستجابة السريعة لاحتياجات المواطنين وإغاثتهم وتصريف مياه الأمطار والسيول من المناطق والشوارع المتأثرة داخل الأحياء ومركز المدينة.

كذلك تم تشكيل لجنة الإغاثة برئاسة مدير صحة واسط، مهمتها تهيئة المستشفيات وسيارات الإسعاف وردهات الطوارئ وتوفير الأدوية اللازمة واستنفار جميع الكوادر الطبية وتوفير الكرفانات بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر العراقية.

ودعت الخلية وزارة الدفاع لإرسال فريق هندسي مختص بإزالة الألغام، وإخلاء المناطق السكنية والقرى المتوقع أن تشملها السيول وتوفير متطلباتهم من سكن وطعام لحين انتهاء الأزمة، مشيراً إلى تشكيل لجنة إزالة الألغام برئاسة مدير الدفاع المدني للمحافظة، العميد سمير رزاق، لمتابعة حالة انجراف الألغام من المناطق الحدودية وتحديد مدى خطورتها على المواطنين واتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من خطورتها.

وبحسب البيان، تم تخصيص مبلغ مالي عاجل من موازنة الطورائ، لإنشاء قناطر على الطرق التي تغمرها المياه وقنوات تصريف مياه بديلة لإنجاز ما لا يقل عن 75% من حاجة المحافظة.

ووفقاً لتقارير هيئة الأنواء الجوية، فإن العراق، ومنذ مساء السبت، شهد تكثف السحب الرعدية على مناطق شرق البلاد، التي ستتأثر بها محافظات واسط وديالى وميسان وأجزاء من العاصمة بغداد.

وأشارت الهيئة إلى أن السحب الرعدية بدأت تتقدم نحو مناطق الجنوب خلال ساعات منتصف الليل وفجر الأحد.

إلى ذلك حذرت أهالي محافظات واسط وميسان وديالى، ونوهت إلى وجوب أخذ الحيطة والحذر من السيول القادمة من جهة إيران من المناطق المرتفعة نحو المناطق المنخفضة.

وفي هذا الإطار، أعلنت الحكومات المحلية في محافظات القادسية، وواسط، وديالى عطلة رسمية الأحد، نظراً للأمطار الغزيرة والسيول الجارفة.

وجاء هذا القرار بعد حدوث موجة سيول عصفت بدول مجاورة للعراق، وبعض محافظات الشمال والوسط، آخرها في مدينة الشرقاط بمحافظة صلاح الدين.

 

المصدر: بغداد – حسن السعيدي

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً