الأثنين 15 رجب 1444 ﻫ - 6 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

"العقوبات بالعقوبات".. إيران تُصادر ممتلكات وأصول أوروبية

مع التوتر المتصاعد بين طهران والغرب على خلفية قمع الاحتجاجات، فرضت إيران، اليوم الإثنين، عقوبات على مجموعة من الأفراد والكيانات في الاتحاد الأوروبي.

فقد أعلنت الخارجية الإيرانية في بيان، أنها أدرجت 5 كيانات و10 أشخاص في قائمة عقوباتها ضد الاتحاد الأوروبي، وعزت الوزارة العقوبات إلى إقدام الكيانات والأفراد على “إجراءات متعمدة لدعم الجماعات والأعمال الإرهابية” أثناء الاحتجاجات المستمرة في البلاد، حسب ما ذكرت وكالة أنباء “إرنا” الحكومية.

جاء في البيان: “وفقًا لموافقات الجهات المختصة، وفي إطار القوانين وآليات الجزاءات ذات الصلة، وكإجراء متبادل، فقد جرى فرض عقوبات على كيانات وأفراد في الاتحاد الأوروبي بسبب الدعم المتعمد للأعمال والجماعات الإرهابية والترويج للإرهاب والعنف والتحريض عليها، ونشر الكراهية التي تسببت في حدوث اضطرابات وأعمال شغب وانتهاكات لحقوق الإنسان”.

تشمل العقوبات حظر إصدار التأشيرات ومنع دخول الأشخاص إلى إيران ومصادرة ممتلكاتهم وأصولهم في المناطق الخاضعة لسلطة طهران، حسب البيان.

كما أوضح البيان أن جميع المؤسسات الإيرانية، وبناء على موافقات السلطات المختصة، ستنفذ التدابير اللازمة لتنفيذ العقوبات، وذكر أن “إيران تعتبر دعم وتسهيل إجراءات هؤلاء الأشخاص والمؤسسات، انتهاكاً للالتزامات الدولية للاتحاد الأوروبي”.

هذا وتشمل قائمة الكيانات التي شملتها العقوبات الإيرانية؛ إذاعة “فردا”، القسم الفارسي من إذاعة أوروبا الحرة، وإذاعة “زمانه” التي تبث من هولندا، ومجلة “شارلي إبدو” الفرنسية وشركة هندسة المياه التجارية (WET) وشركة “کیدلمایستر بروجكتا”، حسب الوكالة.

كذلك تضم قائمة العقوبات المفروضة على الأفراد مايكل تراوترمان، قائد الاتصال في سلاح الجو الألماني وقاعدة رامشتاين الجوية، والعقيد هولجر كونكيل، قائد القوات الألمانية في العراق، ونائبة البرلمان الأوروبي هانا نيومان، والسياسي والدبلوماسي الفرنسي برنار كوشنير، وآخرين.

في وقت سابق، فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على 40 شخصية و7 مؤسسات إيرانية على خلفية قمع الشرطة لمظاهرات عمت البلاد عقب وفاة الشابة “مهسا أميني”.