الأحد 6 ربيع الأول 1444 ﻫ - 2 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

العقوبات مسحت 30 عاما من مكاسب الاستثمار في روسيا

قال معهد التمويل الدولي إن اقتصاد روسيا سينكمش بنسبة 15 بالمئة هذا العام وثلاثة بالمئة في 2023، إذ أن الأضرار الناتجة عن العقوبات الغربية وانهيار في الصادرات و”نزيف للعقول” الروسية سيؤدي إلى محو 15 عاما من المكاسب الاقتصادية.

وفي تقريره عن اقتصاد روسيا في أعقاب غزوها لأوكرانيا في 24 فبراير شباط، قال معهد التمويل إنه لا يتوقع وقفا لإطلاق النار في الحرب وإن من المرجح أن يجري توسيع العقوبات وتشديدها في الأشهر المقبلة.

وقالت إيلينا ريباكوفا نائبة كبير الخبراء الاقتصاديين بالمعهد للصحفيين اليوم الأربعاء إن العقوبات الغربية في أعقاب الغزو أثارت “تلاشيا كاملا لثلاثين عاما من الاستثمار”.

وأضافت أنه إذا أنهت أوروبا اعتمادها على صادرات الطاقة الروسية فإن اقتصاد روسيا سيتعرض لأضرار أكثر شدة في الأجل المتوسط.

ومؤخرا، حذّر صندوق النقد الدولي من أن الاقتصاد الروسي سيعاني بشدّة من جراء العقوبات التي فرضها الغرب على روسيا بسبب غزوها أوكرانيا، إذ سيتخطّى معدل التضخم في البلاد 20% هذا العام وستتراجع بقوّة موارد خزينتها في المستقبل بسبب انخفاض صادراتها من النفط والغاز والتي يعوّضها حالياً ارتفاع الأسعار.

وقال الصندوق: “إن العقوبات وعدم اليقين غير المسبوقين سيرخيان بظلالهما بقوة على الاستثمارات والصادرات، كما سيؤديان لانخفاض الواردات والاستهلاك الخاص”.

ولفت صندوق النقد الدولي إلى أن قطاع الطاقة، “العمود الفقري” للاقتصاد الروسي، لا يزال حتى اليوم في منأى من العقوبات.

    المصدر :
  • رويترز
  • وكالات