الجمعة 11 ربيع الأول 1444 ﻫ - 7 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الغرب يبدأ "تصفية ثروات" الأوليغارش الروس.. يخت فاخر للبيع في مزاد علني

منذ انطلاق الغزو الروسي لأوكرانيا، شدد الغرب العقوبات على البنوك الروسية والعديد من الأوليغارش، الذين غالبا ما وصفتهم وسائل الإعلام الغربية بـ “أصدقاء بوتين”.

انطلقت للمرة الأولى حركة تصفية وتسييل حقيقية لأصول الأوليغارش الروس التي صادرها الغرب إبان اندلاع الحرب الروسية الأوكرانية.

والبداية ستكون من أول يخت فاخر يُطرح في مزاد علني منذ تجميد حركة اليخوت الروسية الفاخرة عبر موانئ العالم إثر الحرب.

وأظهر موقع إلكتروني لدار مزادات أنه سيجري بيع يخت فاخر، كان مملوكا في السابق لرجل الأعمال الروسي الخاضع للعقوبات دميتريفيتش بومبيانسكي، في مزاد بعد غد الثلاثاء، بعدما تخلف عن سداد قرض لجي بي مورجان.

ونقلت وكالة “بلومبرج” للأنباء عن نايجل هولير الوسيط في دار مزادات “هووي روبنسون بارتنرز” أن هذا سيكون المزاد الأول.

وكانت السلطات في منطقة جبل طارق، التابعة للتاج البريطاني، قد صادرت اليخت “أكسيوما” في مارس آذار.

قيمة اليخت

وتقدر قيمة اليخت بـ 63 مليون جنيه إسترليني، إلا أن هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) قالت إنه من المتوقع أن يتم بيعه بأقل من هذا السعر، دون أن توضح مصدر هذا التوقع.

ويبلغ ارتفاع اليخت 73 مترا (240 قدما).

وكانت بلومبرج ذكرت أن جي بي مورجان استصدرت أمرا قضائيا في جبل طارق يسمح ببيع اليخت بعدما تخلف بومبيانسكي عن سداد قرض قيمته 20.5 مليون يورو (20.6 مليون دولار) مرتبط باليخت.

ومنذ بدء الحرب الروسية الأوكرانية، تصدرت اليخوت الفاخرة للأوليغارشيين الروس الأخبار العالمية بعد مصادرة دول أوروبية العديد من هذه اليخوت الفارهة، فيما سعى بقية المنتمين لهذه النخبة الثرية إلى إخفاء يخوتهم بطرق مختلفة.

واليخوت المرتبطة بحُكم القلة الروس غير المعروفين بمكانتهم التقديرية باتت تتحرك وهي “معتمة” وأبحرت إلى شواطئ أكثر اتساماً بالطابع الوديحرصاً على الإفلات من مصير تواجهه أصول خاضعة للعقوبات تزيد قيمتها عن 30 مليار دولار والتي صادرتها الحكومات التي تريد الضغط على الدائرة المقربة من فلاديمير بوتين.

ومن بين الدول التي احتجزت اليخوت إسبانيا وإيطاليا وفرنسا، كما تمّ حظر العشرات منها في أحواض بناء السفن الهولندية.