الثلاثاء 5 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 29 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الغضب في إيران.. إحراق مركز شرطة وصخب الاحتجاجات يزداد

قام عدد من المتظاهرين الإيرانيين بإحراق سيارة تابعة لقوات الشرطة في مدينة كرج الواقعة جنوب غرب العاصمة طهران، وفق ما أفادت وسائل إعلام إيرانية.

وذكر موقع “سحام نيوز” الإصلاحي، أن إحراق هذه السيارة للشرطة جاء بعدما حاصرها محتجون غاضبون في مدينة كرج.

وأشار إلى أن المعلومات الأولية تشير إلى مقتل ضابط وسائقه كانا في السيارة.

ولم يصدر أي موقف رسمي من قبل السلطات الرسمية في طهران حول الحادث، وحجم الخسائر الناجمة، فيما جرى تداول مقطع فيديو عن الحادثة.

وفي سياق متصل، شهدت مدن احتجاجات شعبية واسعة نظمها الطلاب الجامعيون في عدد من المدن من بينها طهران وشيراز واصفهان وكرج وتبريز ورشت.

وردد المتظاهرون شعارات مناهضة للنظام والمرشد علي خامنئي وقوات الباسيج، فيما أظهرت مقاطع فيديو قيام عناصر أمنية بملاحقة المتظاهرين عبر استخدام مسيل الدموع.

بدورها، أعلنت القوات الأمنية في محافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرق إيران، الخميس، اندلاع مواجهات مع جماعات مسلحة في مدينة خاش بمحافظة سيستان وبلوشستان.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية “إيرنا”، أن “قوات الأمن في المدينة تصدت لهذه الجماعات”، مضيفة أن “المسلحين فتحوا النار على مركز لقوات الشرطة في مدينة خاش ما أسفر عن إصابة أحد عناصر الأمن”.

وفي سياق آخر، أعلن قائد شرطة طهران، الجنرال حسين رحيمي، اعتقال 5 أشخاص متهمين بقتل العنصر في التعبئة الشعبية (الباسيج)، آرمان علي وردي في منطقة إكباتان غربي طهران.

وكان العنصر الباسيجي آرمان علي وردي لقي مصرعه في احتجاجات شعبية مناهضة للنظام في طهران في 27 أكتوبر/تشرين أول الماضي.

وفي سياق آخر، أفادت شبكة حقوق الإنسان الكردية، الخميس، بأن الشاب “مؤمن زند كرمي”، البالغ من العمر 18 عامًا قتل على يد القوات الحكومية في سنندج غرب إيران الليلة الماضية.

وجاء في بيان شبكة حقوق الإنسان الكردستانية: “مساء الأربعاء، قُتل شاب يبلغ من العمر 18 عامًا يُدعى مؤمن زند كريمي برصاص القوات المسلحة الحكومية، بعد إصابته بجروح حيث جرى نقله إلى مستشفى التوحيد وتوفي بعدها بساعات متأثرة بخطورة إصابته”.

بدورها، أعلنت منظمة “هرانا” الحقوقية الإيرانية، عن أحدث حصيلة لقتلى الاحتجاجات الشعبية في 133 مدينة إيرانية، موضحة أن “عدد القتلى وصل إلى 298 شخصاً بينهم 47 من الأطفال”.

وقبل يوم واحد، ذكرت المنظمة ذاتها أن عدد القتلى بلغ 288، ما يعني إنه في الساعات الأربع والعشرين الماضية قُتل 10 أشخاص.