الفرقاء الليبيون يجتمعون في “باليرمو”.. وحفتر يغيب

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قبيل انطلاق المؤتمر الدولي حول ليبيا الذي يعقد غدا الاثنين، بمدينة باليرمو الإيطالية ويبحث ملف إجراء الانتخابات، يُجري الفرقاء الليبيبون اتصالات مكثفة مع الأطراف الدولية والإقليمية.

وكان من المقرر أن يشارك بالمؤتمر عقيلة صالح، رئيس مجلس النواب، والمشير خليفة حفتر القائد العام للجيش الوطني الليبي، إلا أن مصادر “العربية” أفادت أن المشير حفتر لن يحضر الاجتماعات.

على الجانب الآخر ومن العاصمة الليبية طرابلس يشارك خالد المشري، رئيس المجلس الأعلى للدولة، وفائز السراج رئيس حكومة الوفاق الوطني.

كما وصل وفد يضم شخصيات سياسية وعسكرية من مدينة مصراتة إلى روما، قادماً من باريس، بعدما التقى هناك وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، ودعت روما أيضا عدداً من أعيان القبائل والمجتمع المدني.

وكان حفتر قد التقى وفداً بريطانياً، ترأسه سفير المملكة المتحدة لدى ليبيا فرانك بيكر.

وقال مكتب حفتر إن اللقاء بحث المستجدات على الساحة المحلية والدولية.

كما التقى الوفد البريطاني ممثلي بنغازي في مجلس النواب، الذي يتخذ من مدينة طبرق مقراً له.

وتحدثت تقارير صحافية إيطالية عن لقاء غير معلن، تم خلال زيارة حفتر للعاصمة الروسية موسكو جمعه مع رئيس جهاز الاستخبارات الخارجية الإيطالية.

وينظر الغرب إلى مؤتمر بالرمو باهتمام شديد عقب الكشف عن إمكانية القفز بإنتاج ليبيا من النفط إلى 3 ملايين برميل يومياً بنسبة تزيد عن ضعف ما ينتج حالياً، الأمر الذي يساعد في التغلب على النقص في سوق النفط العالمية نتيجة فرض العقوبات الأميركية على إيران.

 

المصدر العربية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً