الأثنين 6 شوال 1445 ﻫ - 15 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الفصائل الفلسطينية: لا اتفاق إلا بوقف العدوان على الشعب الفلسطيني

جددت الفصائل الفلسطينية في بيان، اليوم الأربعاء 13 مارس/آذار 2024، تأكيد موقفها الوطني الموحد بأنه لا اتفاق ولا صفقات تبادل إلا بوقف شامل للعدوان على الشعب الفلسطيني.

وشددت على أن إدارة الشأن الفلسطيني وإدارة شؤون قطاع غزة هو شأن وطني فلسطيني داخلي، ولن نسمح للاحتلال وداعميه بالتدخل أو فرض الوصاية على شعبنا بأي شكل من الأشكال.

وقال البيان معركة طوفان الأقصى شكّلت تحولًا استراتيجيًّا على مستوى القضية الفلسطينية، وجاءت في إطار الرد الطبيعي على مخططات حكومة الاحتلال الصهيوني المتطرفة وجرائم المستوطنين في الضفة والقدس.

وأضاف البيان كما أن المقاومة بكل أشكالها حق مشروع ضد الاحتلال الصهيوني وداعميه حتى يتحقق لشعبنا الحرية والاستقلال وتقرير مصيره.

ودعت الفلسطينيين في الضفة والقدس والداخل المحتل ومخيمات اللجوء والشتات، وأبناء الأمة العربية وأحرار العالم إلى المقاومة والانتفاض والنفير في وجه الاحتلال وشريكته الإدارة الأمريكية وداعميهم.

كما دعت إلى تعطيل مصالحهم وقطع العلاقات معهم وطرد السفراء وإنهاء مشاريع التطبيع ودمج الكيان الصهيوني النازي في المنطقة.

وثمّنت الفصائل الفلسطينية الموقف المصري الرافض لمشروعات التهجير واحتلال محور الحدود المصرية الفلسطينية، ودعت الرئيس المصري السيسي إلى مواصلة فتح معبر رفح الحدودي وإدخال المساعدات ونقل الجرحى فورًا لإنقاذ حياة الآلاف منهم.

وأكدت ضرورة عودة النازحين إلى بيوتهم في محافظات شمال غزة فورًا، وطالبت المؤسسات الدولية والأممية وخاصة الأمم المتحدة بتحمل كامل مسؤوليتها والقيام بواجبها وعملها فورًا في محافظتي غزة والشمال.

وختمت الفصائل بيانها بتأكيد أن “كل محاولات تصفية القضية الفلسطينية تحطمت على صخرة صمود شعبنا، وثبات مقاومتنا وبسالتها، وإن الدم الفلسطيني النازف على امتداد فلسطين ليس له ثمن إلا النصر والحرية والعودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس”

    المصدر :
  • الجزيرة