القمار في بغداد برعاية ميليشيات.. اتهامات بقبض “إتاوات”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

يبدو أن نشاطات بعض الميليشيات في العراق وصلت إلى صالات القمار في العاصمة العراقية، بحسب ما ألمح رئيس لجنة الأمن العراقية سابقًا حاكم الزاملي، متهماً إياها بتقديم غطاء لتلك النشاطات، والاستفادة منها مادياً عبر قبض “الإتاواة”

فقد أعلن الزاملي، القيادي في التيار الصدري، الجمعة أن عوائد وأرباح صالات القمار المنتشرة في بغداد، مرتبطة بجهات خارجية، وتحت غطاء ميليشيات مسلحة.

ووصف تلك العصابات التي تدير صالات القمار والنوادي الليلية، معلنة ارتباطها ببعض الميليشيات، بالقذرة، التي تمتلك قوة وسلاحاً، وتراخيص أيضاً.

كما أشار الزاملي إلى أن “هذه القاعات مفتوحة في أربعة فنادق خمسة نجوم مهمة في العاصمة بغداد ويفترض أن تكون هذه الفنادق واجهة البلد، لكن تلك الفنادق فارغة الآن بعد سيطرة العصابات عليها واستغلالها كقاعات للقمار”.

وأوضح أن “إدارة الفنادق قامت بتوقيع عقود مع الأشخاص الذين يديرون القاعات وبموافقة وزارة الداخلية”، داعيا القائد العام للقوات المسلحة والجهات الأمنية إلى “الاهتمام بموضوع قاعات القمار”.

وكانت مسألة صالات القمار وبعض النوادي الليلية أثارت جدلاً في العراق، بعد اتهامات من قبل نواب، بأن الميليشيات تستفيد من تلك النشاطات مالياً، عبر قبض ما يعرف بالـ”إتاوات” مقابل الحماية والتغطية.

 

المصدر: – العربية.نت

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً