الكرملين: المطالبة بالتخلي عن الأسد دعم للإرهابيين

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اعتبر المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف اليوم الأربعاء أن مطالبات الغرب لروسيا بالكف عن دعم الرئيس السوري بشار الأسد، تصل إلى حد إطلاق يد “الإرهابيين”.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب وجه انتقادات لاذعة ضد روسيا بسبب دعمها لنظام الأسد، وقال في مقابلة مع شبكة فوكس نيوز الأميركية إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يدعم شخصا شريرا.

وأضاف “بصراحة بوتين يدعم شخصا شريرا حقا، أعتقد أنه أمر سيئ جدا بالنسبة لروسيا وللبشرية، وأمر سيئ للعالم بأسره عندما ترمى قنابل الغاز والبراميل المتفجرة الضخمة بين حشد من المواطنين، وترى أناسا وأطفالا مقطعي الأوصال مشوهي الوجوه.. إنه حيوان”.

وفي وقت سابق أمس، اتهم البيت الأبيض روسيا بالتستر على تورط النظام السوري في الهجوم الكيميائي الذي نفذ الأسبوع الماضي على بلدة خان شيخون بريف إدلب في سوريا، وأسفر عن سقوط مئات الضحايا بين قتلى ومصابين.

وفي مقابلة نشرت اليوم، قال الرئيس الروسي إن مستوى الثقة بين واشنطن وموسكو تدهور منذ أن تولى ترمب منصبه.

وردا على سؤال عن الاتهامات الموجهة للحكومة السورية بشن هجوم كيميائي في خان شيخون بمحافظة إدلب شمال سوريا، قال بوتين إن دمشق تخلصت من مخزونها من الأسلحة الكيميائية.

وأضاف أنه يرى أن هناك تفسيرين للواقعة في محافظة إدلب، أولهما أن تكون الضربات الجوية للحكومة السورية أصابت مستودعا للأسلحة الكيميائية تابعا للمعارضة مما أدى لانبعاث غاز سام، أما الثاني فهو “أن تكون الحادثة مختلقة لتشويه صورة الحكومة السورية”.

المصدر : الجزيرة + رويترز

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً