استمع لاذاعتنا

الكشف عن مخطط لاقتحام السفارة الأمريكية في بغداد

كشفت مصادر عن وجود قرار أمريكي لإغلاق سفارة الولايات المتحدة في بغداد بعد وصول معلومات عن وجود مخطط من قبل بعض الميليشيات لاقتحام مبنى السفارة.

وقالت قناة العربية ، نقلا عن مصادر أن الولايات المتحدة ستغلق سفارتها في بغداد إذا لم تتحرك الحكومة العراقية لوقف هجمات الميليشيات المدعومة من إيران ضد الأميركيين .

وكشفت المصادر الأميركية في العراق أنه “لدينا معلومات بوجود خطة لاقتحام السفارة وأخذ رهائن منها”، لافتة إلى أن الحكومة العراقية ستخلي المنطقة الخضراء من كل القوات الأمنية باستثناء الفرقة الخاصة.

إلى ذلك قدم وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، سلسلة مطالب لرئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي لتفادي إغلاق السفارة الأميركية في بغداد، بحسب المصادر، التي أكدت أن بومبيو منح الكاظمي مهلة لتنفيذ مطالب واشنطن قبل إغلاق السفارة.

انزعاج وفرصة أخيرة

أما عن الأنباء التي تم تداولها عن مغادرة سفير واشنطن في بغداد، ماثيو تولر، إلى أربيل، فقد أوضحت المصادر أن هناك نفيا أميركيا لهذا الأمر.

من جهته، أفاد مراسل “العربية/الحدث” بأن بومبيو أبلغ الكاظمي انزعاج واشنطن من مواصلة استهداف السفارة الأميركية.

إلى ذلك أضاف المراسل أن واشنطن منحت الكاظمي فرصة أخيرة لردع فصائل تستهدف سفارتها. ووفق مصادر “العربية” ستنتهي ‏مهلة بومبيو للقيادة العراقية الاثنين.

معضلة كبيرة للكاظمي

يذكر أن بومبيو كان حذر العراق سراً هذا الأسبوع من أن الولايات المتحدة ستغلق سفارتها في بغداد إذا لم تتحرك الحكومة العراقية لوقف هجمات الميليشيات المدعومة من إيران ضد الأميركيين.

ووفق صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، يخلق هذا الطلب معضلة كبيرة لمصطفى الكاظمي الذي كان حتى الآن مفضلاً لإدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب، فرئيس وزراء العراق يريد كبح جماح الميليشيات الموالية لإيران، ولكن ليس بعملية تؤدي إلى كارثة سياسية في بلاده.

    المصدر :
  • العربية