استمع لاذاعتنا

الليرة السورية في مناطق النظام تنخفض بوتيرة أسرع من مناطق المعارضة

عادت الليرة السورية لتسجل انخفاضاً جديداً في سوق الصرف لكنها ما تزال تحافظ على التحسن العام الذي طرأ على قيمتها منذ خمسة أيام، وهو تحسن يصفه الخبراء بالمؤقت والوهمي.

 

وكان لافتاً هذه المرة انتقال عدوى القفزات الكبيرة في سعر صرف الدولار من إدلب وريف حلب الشمالي، إلى مناطق سيطرة النظام، ليعكس المعادلة، خلال تعاملات ما قبل عصر الثلاثاء.

 

كان الدولار قد ارتفع بنسبة تتجاوز الضعف في إدلب، مقارنة بارتفاعه في دمشق، يوم الاثنين.

أما في تعاملات يوم الثلاثاء، فانعكست المعادلة تقريباً، وكانت نسبة ارتفاع الدولار في دمشق ومناطق أخرى خاضعة لسيطرة النظام، أعلى من نظيرتها في إدلب وريف حلب الشمالي،وكسر الدولار مجدداً، حاجز الـ 3000 ليرة، في إدلب.

الخبير الاقتصادي السوري عبد الرحمن أنيس رأى أن التعافي الذي شهدته الليرة السورية كان مؤقتاً، وسببه استجرار كميات من العملة الصعبة من لبنان وهذا ما بدا جلياً في الانكسار المتسارع لليرة اللبنانية.

وبالإضافة إلى ذلك، يضيف أنيس أن فرض إجراءات ورقابة مشددة على شركات الصرافة والحوالات الخارجية في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام، والتي كان أعلن عنها مصرف سوريا المركزي قبل أيام، وتشديد الاجراءات حيال شراكات الصرافة، واغلاق سوق تحويل العملات السوداء ساهم أيضاً في هذا التحسن.

وحتى الساعة 3:44 قبيل عصر الثلاثاء، ارتفع “دولار دمشق”، 250 ليرة، ليصبح ما بين (2600 – 2650) ليرة شراء، و(2700 – 2750) ليرة مبيع.

كذلك ارتفع الدولار في مدينة حلب، 250 ليرة، ليصبح ما بين (2550 – 2600) ليرة شراء، و(2650 – 2700) ليرة مبيع.

أما في درعا، فارتفع الدولار، 325 ليرة، ليصبح ما بين (2625 – 2650) ليرة شراء، و(2675 – 2700) ليرة مبيع.

وبالانتقال إلى ريف حلب الشمالي، ارتفع الدولار 130 ليرة، ليصبح ما بين 2850 ليرة شراء، و2950 ليرة مبيع.

فيما ارتفع الدولار في إدلب، 150 ليرة، ليصبح ما بين 3000 ليرة شراء، و3100 ليرة مبيع. وتراوحت التركية ما بين 450 ليرة سورية شراء، و500 ليرة سورية مبيع.

وبالعودة إلى دمشق، ارتفع الدولار، 400 ليرة، ليصبح ما بين (2950 – 3000) ليرة شراء، و(3150 – 3200) ليرة مبيع.

وارتفعت التركية في دمشق، 45 ليرة، لتصبح ما بين (365 – 380) ليرة شراء، و(395 – 405) ليرة مبيع.

وفي تل أبيض، بالمنطقة الشرقية، ارتفع الدولار، 200 ليرة، ليصبح ما بين 2500 ليرة شراء، و2600 ليرة مبيع. فيما ارتفعت التركية إلى 365 ليرة شراء، و375 ليرة مبيع.

هذا ويحدد مصرف سورية المركزي، سعر 700 ليرة للدولار الواحد، بوصفه سعراً رسمياً معتمداً في معظم التعاملات، بما فيها، تسليم الحوالات الخارجية.