الأربعاء 13 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 7 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

المانيا تسعى لتجميد أصول المسؤولين عن القمع في احتجاجات ايران

قالت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك في مقابلة صحفية نُشرت الأحد، إن بلادها ستعمل على ضمان قيام الاتحاد الأوروبي بتجميد أصول المسؤولين عن حملة قمع عنيفة ضد الاحتجاجات المناهضة للحكومة في إيران وحظر دخولهم إلى دول التكتل.

وكان مصدر بوزارة الخارجية الألمانية قال الأسبوع الماضي إن ألمانيا وفرنسا والدنمرك وإسبانيا وإيطاليا وجمهورية التشيك قدمت 16 اقتراحا لفرض عقوبات جديدة من الاتحاد الأوروبي على إيران بسبب قمعها للاحتجاجات التي أشعلت شرارتها وفاة شابة في أثناء احتجاز الشرطة لها.

وتهدف تلك الدول إلى أن يتخذ وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي قرارا بشأن المقترحات في اجتماعهم يوم 17 أكتوبر تشرين الأول، مع عدم توقع أي معارضة من الدول الأعضاء.

وتحولت الاحتجاجات، التي ركزت في البداية على حقوق المرأة، إلى أكبر استعراض لمعارضي السلطات الإيرانية منذ سنوات، مع دعوة كثيرين إلى إنهاء حكم رجال الدين الممتد منذ أكثر من أربعة عقود.

وأظهرت مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي طالبات في طهران يرددن هتافات السبت تقول “أُغرب عن وجهنا” تزامنا مع زيارة الرئيس إبراهيم رئيسي لحرم جامعتهن التي أدان خلالها احتجاجات المتظاهرين الغاضبين لوفاة الشابة مهسا أميني.

وقالت بيربوك لصحيفة بيلد أم زونتاج “أولئك الذين يضربون النساء والفتيات في الشوارع ويخطفون ويسجنون تعسفيا الأشخاص ويصدرون أوامر بقتل الذين لا يريدون أي شيء سوى العيش بحرية – يقفون على الجانب الخطأ من التاريخ”.

وأضافت “لهؤلاء الناس في إيران نقول: نقف إلى جانبكم وسنستمر في ذلك”.

وواجهت بيربوك، التي تعهدت باتباع سياسة خارجية مدافعة عن حقوق المرأة، انتقادات في الداخل بسبب التزامها الصمت في البداية إزاء الاحتجاجات.

    المصدر :
  • رويترز