الأثنين 11 ذو القعدة 1445 ﻫ - 20 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

المعارك تحتدم شمالي ووسط غزة وشهداء بغارات للاحتلال

تحتدم المعارك بين المقاومة الفلسطينية والجيش الإسرائيلي في عدة محاور بشمال ووسط قطاع غزة، بينما أوقعت غارات جديدة للاحتلال اليوم الأربعاء شهداء في مدينتي رفح وغزة.

وتجددت المعارك في شمال القطاع بالتوازي مع تواتر التوغلات الإسرائيلية وإطلاق الصواريخ من قبل المقاومة الفلسطينية باتجاه أسدود وعسقلان ومستوطنات غلاف غزة.

وسجلت اشتباكات جديدة في المناطق الشمالية بعد أيام من إصدار الجيش الإسرائيلي أمرا لسكان بيت لاهيا بإخلاء منازلهم استعدادا لتنفيذ عملية عسكرية بالمنطقة.

وكان جيش الاحتلال قد نفذ مؤخرا توغلا في بيت حانون هو الأول منذ 4 أشهر.

وفي غضون ذلك، شنّت المقاومة هجمات جديدة على القوات المتوغلة شمالي قطاع غزة.

وبثت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) أمس صورا لاستهداف قواتها جرافة عسكرية إسرائيلية بقذيفة الياسين 105 بمدينة بيت حانون.

كما بثت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، مشاهد مصورة لقصف تجمع لجنود إسرائيليين في محور نتساريم بالمنطقة الوسطى.

في المقابل، قال الجيش الإسرائيلي إن طائراته أغارت أمس على فتحات أنفاق عملياتية، وموقع لإطلاق الصواريخ المضادة للدروع وبنية تحتية في شمال قطاع غزة، بعد رصد إطلاق قذيفة صاروخية باتجاه مدينة سديروت بغلاف غزة الشمالي مساء أمس.

وأضاف الجيش أن سلاح الجو الإسرائيلي أغار كذلك على أهداف وسط القطاع استهدف فيها مقاتلين فلسطينيين ومستودعا لتخزين الأسلحة.

وقبل نحو 3 أسابيع، بدأ الجيش الإسرائيلي عملية عسكرية شمال مخيم النصيرات وفي منطقة المغراقة وسط القطاع، وتعرضت قواته هناك لهجمات من المقاومة أوقعت عددا من جنوده قتلى وجرحى.

قصف وشهداء
في التطورات الميدانية أيضا، قال مراسل الجزيرة إن قوات الاحتلال قصفت فجر اليوم بناية سكنية في شارع الجلاء وسط مدينة غزة مما أسفر عن شهداء ومصابين.

وفي جنوب القطاع، أفاد المراسل باستشهاد طفلين وإصابة آخرين بجروح متفاوتة قبيل فجر اليوم إثر غارة إسرائيلية استهدفت منزلا في مخيم الشابورة وسط مدينة رفح.

وأشار إلى أن القصف دمر المنزل بالكامل على رؤوس ساكنيه وألحق أضرارا مادية بعدد من المنازل المجاورة.

كما قال مراسل الجزيرة إن سيدة فلسطينية استشهدت متأثرة بإصابتها في قصف مدفعي استهدف شرق رفح.

وتتواتر الغارات الإسرائيلية على رفح بينما أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أنه مصصم على اجتياح المدينة سواء تمّ أم لم يتم التوصل لصفقة تبادل مع الفصائل الفلسطينية.

وفي وسط القطاع، أوقع القصف الإسرائيلي أمس ضحايا بينهم سيدة استشهدت إثر قصف منزلها في دير البلح، ونسفت قوات الاحتلال أمس المزيد من المنازل في بلدة المغراقة التي تقع بدورها وسط القطاع.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية أعلنت أمس أن القصف الإسرائيلي أوقع 47 شهيدا خلال 24 ساعة.

ومنذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، استشهد 35 ألفا و535 فلسطينيا وأصيب 77 ألفا و704 آخرون جراء العدوان الإسرائيلي، بينما قدّر الدفاع المدني عدد الجثامين تحت ركام المباني المدمرة بنحو 10 آلاف.

    المصدر :
  • الجزيرة