الأحد 6 ربيع الأول 1444 ﻫ - 2 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

المعركة تحتدم شرقا.. مسؤول أوكراني يناشد الغرب: مصيرنا بيدكم

على وقع المعارك الطاحنة في المنطقة الشرقية، جددت أوكرانيا دعوتها الغرب إلى مدها بالأسلحة.

في آخر المستجدات، أفاد نائب رئيس المخابرات العسكرية، فاديم سكيبيتسكي، بأن ذخيرة القوات الأوكرانية بدأت تنفد، مشدداً على أن مصير المعارك في الشرق الأوكراني يتوقف على الأسلحة الغربية لبلاده.

كما أضاف أن قوات بلاده تخسر في الوقت الحالي أمام روسيا على الخطوط الأمامية، وباتت تعتمد بشكل شبه كامل على الأسلحة القادمة من الغرب لإبقاء الروس في مأزق.

“نحن نخسر”

إلى ذلك، أكد في مقابلة مع صحيفة الغارديان البريطانية، اليوم الجمعة، أن الخطوط الأمامية شرقاً ستقرر مستقبل ومصير النزاع، مضيفاً “نحن نخسر أمام القوة المدفعية الروسية”.

وقال: “كل شيء يعتمد الآن على ما يعطينا الغرب.. فنحن لدينا قطعة مدفعية واحدة لكل 10 إلى 15 قطع روسية”، مضيفاً “لقد قدم لنا شركاؤنا الغربيون حوالي 10٪ مما لديهم”.

كما تابع محذراً من أن القوات الأوكرانية “استنفدت تقريبًا كل ذخائرها المدفعية وتستخدم الآن قذائف الناتو من عيار 155”.

بحث عن نقاط ضعف

من جهته، أشار أولكسندر موتوزيانيك، المتحدث باسم وزارة الدفاع الأوكرانية اليوم الجمعة الى أن روسيا تبحث عن نقاط الضعف في الدفاعات الأوكرانية قرب نهر سيفيرسكي دونتس في شرق البلاد.

وصرح للتلفزيون الرسمي بأن القوات الروسية لم تتخل عن محاولات تنفيذ عمليات اقتحام في المنطقة.

وإذا سيطرت روسيا على مدينتي سيفيرودونتيسك وليسيتشانسك الواقعتين على النهر فسوف تسيطر على سائر أنحاء لوغانسك، أحد الإقليمين الانفصاليين في منطقة دونباس التي تطالب بها روسيا لصالح الانفصاليين.

وقال موتوزيانيك إن الوضع أكثر هدوءا في جنوب أوكرانيا حيث تحاول روسيا بسط حكمها على المنطقة التي تحتلها وتمتد من خيرسون حتى زابوريجيا.

    المصدر :
  • العربية
  • رويترز